واس (رام الله)
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم (الجمعة)، أن المبادرة التي طرحها في مجلس الأمن أخيراً لاقت تجاوباً جيداً على مستوى مجلس الأمن، وعلى المستوى العربي والإقليمي والمحلي.

وقال الرئيس الفلسطيني في مقابلة تلفزيونية: "يهمني أيضاً أن يكون الشعب الفلسطيني راضٍ عما قدمناه، وفي نفس الوقت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي".

وأضاف عباس: "المنظمات الدولية والإقليمية ستتجاوب مع هذه الفكرة، خاصة أن ما طلبناه ليس مستحيلاً، هو تطبيق الشرعية الدولية، وأن تكون هناك آلية متعددة للإشراف على المفاوضات".

وتابع: "لا يوجد شيء جديد، وبالتالي لا يستطيع أحد أن يرفض هذه الأفكار، وإن شاء الله يتم التجاوب العملي، بمعنى أن توضع موضع التنفيذ".