عكاظ»(القاهرة)
غصت أحد شوارع القاهرة بجمهور كبير، أثناء تصوير ياسمين صبري، مشاهدها الخارجية في فيلمها الجديد «ليلة هنا وسرور»، أمام محمد إمام، ما أدى إلى خروجهما عن النص، وإصابتها بضيق تنفس، ما دفعها للركض في أحد الشوارع الجانبية، هربا من الزحام، فيما ظل فريق التصوير يبحث عنها لأكثر من 30 دقيقة، حتى تبين أنها تجلس بجوار أحد المحلات، إذ طلبت كوبا من العصير لتلتقط أنفاسها. يذكر أن ياسمين وإمام انتهيا أخيرا من تصوير 5 أيام من دورهما في الفيلم، الذي يعد ثاني تعاون بينهما بعد فيلم «جحيم في الهند». ويشاركهما البطولة فاروق الفيشاوي، ومحمد سلام، تأليف مصطفى قمر، ومحمد عز الدين، وإخراج حسين المنياوي.