«عكاظ» (الرياض)
كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أن موعد الإطلاق التجاري للجيل الخامس سيكون بحلول العام 2020م، وسيسهم ذلك في زيادة سرعات الإنترنت في المملكة.

وأوضح نائب المحافظ لقطاع التقنية والبنية التحتية ماجد المزيد خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة اليوم (الخميس)، في الرياض بخصوص «الجيل الخامس وتحديد النطاقات الترددية» أن الهيئة قامت أخيراً بتشكيل فريق معني بتمكين الجيل الخامس في المملكة يهتم بالتنسيق مع الشركاء من المشغلين والمصنعين بقطاع الاتصالات بتحديد نطاق ترددية منسقة دوليًا لتقنية الجيل الخامس، مبينًا أن هذه التقنية تعتمد على الطيف الترددي خاصة بإتاحة عرض نطاق كبير جداً مقارنة في التقنيات المستخدمة حاليًا.

وأفاد المزيد أن الهيئة ستتيح للشركات العالمية والمقاولين العاملين في قطاع الاتصالات التنسيق مع المشغلين لتجريب المعدات التقنية من أبراج وغيرها والأجهزة الخاصة بالجيل الخامس، وستكون المملكة من أوائل دول العالم التي ستتيح خدمات هذا الجيل وفق إشراف وتنسيق مع الاتحاد الدولي للاتصالات.

وبين المزيد أن تقدم المملكة للمرتبة الـ 23 عالمياً في سرعات الإنترنت مع نهاية العام الماضي، يؤكد نجاح جهود الوزارة والهيئة في تحقيق المبادرات الوطنية ذات العلاقة بنشر النطاق العريض.

من جانبه، أوضح مدير عام الطيف الترددي محمد العتيبي أن الهيئة حددت النطاق الترددي ( 3.8 - 3.4 )، جيجاهرتز كنطاق أولي للتطبيقات المستقبلية للجيل الخامس في المملكة، مبيناً أن الهيئة تدرس إمكانية تحديد ترددات إضافية لتطبيقات الجيل الخامس ضمـن النطاق الترددي ( 3.8 - 4.2 ) جيجاهرتز لإضافة سعات ترددية أكبر لتقديم تلك الخدمات، حيث سيتم دراسة التوجهات الدولية والإقليمية بهذا الخصوص ودراسـة الوضع الراهن للخدمات الراديوية الحالية في هذا النطاق وإمكانية التعايش بينها وبين تطبيقات الجيل الخامس.

بدوره كشف مدير إدارة الترددات ماجد القحطاني أن الهيئة ستتيح رخص موقتة في النطاق ( 3.4 - 3.8 ) جيجا هرتز والنطاق ( 3.8 - 4.2 ) جيجاهرتز للشركات المرخص لها بتقديم خدمة الاتصالات المتنقلة لإجراء التجارب حول الجيل الخامس.