أ ف ب (الدوحة)

أثارت مشاركة فريقين إسرائيليين في بطولة مدرسية دولية لكرة اليد تستضيفها الدوحة بدءاً من اليوم (الخميس)، دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي، لسحب الأطفال القطريين من هذه البطولة، تفادياً لما اعتبروه تطبيعاً للعلاقات.

وتشارك إسرائيل في بطولة العالم المدرسية لكرة اليد، بفريق للفتيان وآخر للفتيات.

والبطولة مخصصة للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 سنة، وتنظم كل سنتين في دولة مختلفة منذ السبعينات الميلادية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحضر فيها رياضيون إسرائيليون حدثاً دولياً إلى الدوحة، إلا أن مشاركتهم في البطولة المدرسية أثارت التساؤلات من جديد.

وفور الإعلان عن برنامج البطولة، وعن مشاركة الفريقين الإسرائيليين فيها، انتشر على تويتر وسم «طلاب قطر ضد التطبيع»، واتهم مستخدموه السلطات القطرية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.