«عكاظ» (واشنطن)
قال كبير مديري الخدمات المالية بوكالة ستاندرد آند بوورز للتصنيف الائتماني محمد دماك إن قطر استنزفت احتياطاتها النقدية بضخ 43 مليار دولار العام الماضي لتعزيز البنوك، بعدما تضعضعت ودائعها من جراء الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017. وحاول رئيس الخطوط القطرية أكبر الباكر أمس التبجح بأن المقاطعة الخليجية لقطر لم تؤثر في عمليات شركته، لكنه قال إنه لا يلوح أي أمل في رفع المقاطعة «ما لم يتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمصلحة قطر ويعلن أنه ينبغي وضع حد للمقاطعة». وهذا هو ثاني مسؤول قطري، بعد وزير الخارجية محمد بن عبدالرحمن، يتجاهل الوساطة الكويتية لحل الأزمة القطرية الخليجية. وكان ترمب ذكر مراراً أن قطر تدعم الإرهاب، وتشجع تمويله.