سكان حي النوارية في منطقة مكة المكرمة لاسيما القاطنين منهم خلف محطة الامتياز، بات لزاماً على الكثير منهم الخروج من منازلهم والتواجد في منطقة تتماس مع حيهم لالتقاط إشارة اتصال حتى يتمكن من استخدام هاتفه والتواصل مع أقاربه وأصدقائه، ويعاني الكثيرون من ضعف وجود شبكة الاتصالات السعودية STC على نحو أجبر البعض على تغيير رقمه لصالح شركات أخرى بحثا عن حل يلتقط به الشبكة الغائبة تماماً عن الحي.

فرضت العزلة التقنية عليهم لغياب شبكة الاتصالات في واحدة من أهم المناطق المجهزة بأرقى خدمات الاتصالات، وباتوا محرومين من الإنترنت واستخدام خدمة الجوال في منازلهم، ويضطرون إلى الخروج من حيهم إلى المناطق الأخرى بحثا عن قضاء متعلقاتهم المرتبطة بخدمة الإنترنت، أو التواصل مع أصدقاء وأقارب وزملاء في مناطق وقرى أخرى.

حرمت النوارية العتيقة في مكة المكرمة من الشبكة المناسبة التي تغطي كافة المناطق، وبات السكان يجدون صعوبة بالغة في إنجاز الخدمات الحكومية اليومية مثل أبشر ونور التعليمي وحساب المواطن وغيرها، وهو ما يعد أمراً معطلاً لهم خصوصا، ما يأملونه من شركة الاتصالات العريقة والمعروفة بقوتها وخدماتها التقنية العالية أن تبادر لحل المشكلة والاستجابة لمطالبهم بتوفير الخدمة في الحي الذي يعد من أهم الأحياء في مكة.

فيصل مجرشي (مكة المكرمة)