مريم الصغير (الرياض)
تسبب عرض للجمارك السعودية في جناحها بالجنادرية باستخدام الكلاب البوليسية إلى إصابة أحد موظفيها، وسقوطه على الأرض، وإصابته في منطقة الرأس، ما تسبب في فقد وعيه لفترة قصيرة.

وقال لـ«عكاظ» مدير العلاقات العامة ورئيس جناح الجمارك السعودية في الجنادرية فيصل المجيش، أن الحادثة وقعت أثناء عرض نفذ يوم (السبت) الماضي لزوار جناح الجمارك بالجنادرية، واعتداء أحد الكلاب على الموظف المسؤول عن التدريب أثناء تقدم العرض، ما تسبب باختلال توازن المدرب بسبب تعلق الكلب به، حيث سقط على رأسه وفقد الوعي لفترة قصيرة.

وأكد المجيش أن المدرب لم يُصَب بعضه، وأخذ الى مستشفى الحرس الوطني الموجود داخل قرية الجنادرية، وأجريت له فحوصات وأشعة أظهرت سلامته تماما، حيث أكمل العرض الثاني الذى يفصله عن الأول مدة ساعتين.

وحول احتمالية اعتداء الكلاب البوليسية على المدربين قال المجيش: لا يمكن أن يحدث ذلك، حيث إن المدرب يلبس زيا خاصا بذلك ضد العض، ما يحميه من أي محاولة من قبل الكلب للاعتداء عليه، والشيء الذي قد يحدث هو السقوط بسبب ثقل وزن الكلب عندما يتعلق بالمدرب أثناء الركض، لذا تجد المدربين يتمتعون ببنية رياضية قوية كي يستطيعوا تحمل هجوم الكلب عليهم الذي لو هجم على شخص عادي لرمى به عدة أمتار.

من جهة أخرى، قالت الجمارك السعودية في بيانا صادر لها حول ما يتم تداوله أخيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، عن تعرض أحد موظفي الجمارك السعودية لإصابة أثناء تقديم أحد عروض الوسائل الحية «الكلاب البوليسية» لزوار مهرجان الجنادرية، (نود الإيضاح أن الموظف الذي تعرض للإصابة بصحة جيدة ولله الحمد، بعد إجراء الفحوصات اللازمة له، وأن الموقف الذي حدث هو اندفاعه وقيامه بحركة احترافية، ما تسبب في فقدانه لتوازنه وانزلاقه على أرضية ساحة العرض وليس للوسيلة الحية (الكلب البوليسي) أي سبب في هذا الموقف، والموظف الآن يمارس عمله بشكل طبيعي في العروض القائمة حالياً في المهرجان).