أ ف ب (الرياض)

يلتقي الاتحاد مع ضيفه الشباب بعد غد الجمعة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في قمة الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الملك لكرة القدم.

ويتطلع الاتحاد ثاني أفضل المتوجين بلقب المسابقة مع الهلال (8 لكل منهما) إلى تخطي عقبة ضيفه الصعبة وبلوغ نصف النهائي ومن ثم المنافسة على اللقب خصوصا أنه يملك رغبة كبيرة لإنقاذ موسمه بعد أن انتهت آماله في المنافسة على لقب الدوري.

من جهته، يأمل الشباب، صاحب 3 ألقاب في المسابقة آخرها عام 2014، في مواصلة مشواره بثبات والوصول لأبعد نقطة ممكنة رغم تراجع مستوياته ونتائجه أخيرا.

ويسعى النصر إلى حجز مقعده في الدور نصف النهائي للمسابقة عندما يستقبل الباطن غدا الخميس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض.

وتأتي المباراة بعد أسبوع واحد على مواجهتهما في الدوري والتي فجر خلالها الباطن مفاجأة من العيار الثقيل عندما أسقط مضيفه بثلاثية نظيفة الأمر الذي سيظهر انعكاسه على أداء الفريقين في مباراة غد، حيث يسعى النصر لرد اعتباره، في الوقت الذي يأمل فيه الباطن تكرار سيناريو الخميس الماضي وتأكيد أفضليته والعودة لمعقله ببطاقة التأهل للدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

ويخوض الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (13)، اختبارا صعبا السبت القادم عندما يلتقي مع الفيحاء في مباراة محفوفة بالمخاطر على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة.

وكان الفيحاء الذي يحتل المركز السابع في الدوري برصيد 28 نقطة، أجبر الأهلي على التعادل الإيجابي 1-1 قبل أسبوع، وهو يرغب في مواصلة نتائجه الجيدة بقيادة مدربه الأرجنتيني غوستافو كوستاس حيث يطمح في عرقلة ضيفه من جديد وحجز بطاقة التأهل إلى نصف النهائي.

أما الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 42 نقطة، فرغم مستوياته المتذبذبة إلا أنه حقق فوزا مهما على الجزيرة الإماراتي 2-1 في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال آسيا وبالتالي لن يرضى بغير الفوز للاستمرار في المنافسة على اللقب.

وتختتم مباريات الدور ربع النهائي الأحد القادم عندما يلعب القادسية مع الفيصلي.

وكان القادسية جرد الهلال من اللقب عندما تغلب عليه 1-صفر في ثمن النهائي.