«عكاظ» (الرياض)
رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس (الثلاثاء) في الرياض حفلة العرضة السعودية، ضمن نشاطات المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32).

ولدى وصول الملك سلمان مقر الحفلة بالصالات الرياضية، يرافقه الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير عبدالعزيز بن خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، كان في استقباله المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، المستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائب وزير الحرس الوطني نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري.

وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين مكانه في المنصة الرئيسية للاحتفال بدأت العرضة. وشارك الملك سلمان في العرضة السعودية، كما شارك فيها الأمراء.

وفي ختام الحفلة، تسلم خادم الحرمين الشريفين هدية تذكارية تشرف بتقديمها وزير الحرس الوطني. عقب ذلك غادر الملك سلمان مقر الحفلة مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

حضر حفلة العرضة السعودية، الأمير خالد بن فهد بن خالد، الأمير تركي الفيصل، الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، الأمير فيصل بن سعود بن محمد، الأمير الدكتور فيصل بن سعود بن محمد بن عبدالعزيز، الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز، وعدد من الأمراء.