عكاظ (جدة)
أثار متحدث رابطة الدوري الإسباني روبيرتو أولابي حفيظة المغردين في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد أن أبدى استغرابه الشديد من المحترفين السعوديين التسعة في الدوري الإسباني لرفضهم الاستحمام عراة أمام زملائهم اللاعبين، والتزامهم بالتعاليم الإسلامية، وذلك في حديث لصحيفة الـ«اس بروفينسيا» الإسبانية، معتبراً أن مشاركة اللاعب مع فريقه تعتمد على تكيفه.

مؤكداً في الوقت ذاته أن الدوري السعودي يقارب في مستواه دوري الدرجة الثانية الإسباني مصنفاً ترتيب الدرجة الثانية كسادس أقوى دوري في أوروبا.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تثار فيها قضية رفض اللاعبين العرب الاستحمام عراة في أوروبا، فقد أثارها المحلل الرياضي الهولندي يوهان ديركسن عندما هاجم المحترفين المغاربة في الدوري الهولندي قبل عامين فقال «المغاربة تكاثروا في أندية الهواة في هولندا، ما دفع لاعبينا المحليين إلى التوجه صوب أندية أخرى.. فهم لا يريدون حتماً التعامل مع عدد كبير من اللاعبين المغاربة الذين لا يجرؤون حتى على الاستحمام عراة».