عبده علواني (جازان) (تصوير: محمد القيسي)

أكد أمير جازان محمد بن ناصر أن جازان منبع رئيسي للكفاءات العلمية والعملية المتميزة والجادة، مشيراً إلى أن خريجي الجامعة سيكون لهم الدور البارز في المساهمة في التنمية الوطنية من خلال تخصصاتهم العلمية النوعية وتحقيق رؤية المملكة 2030.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة في حفلة تخريج الدفعة الثالثة عشر من خريجي الجامعة الذين يمثلون كوكبة متميزة في مختلف التخصصات العلمية، لخدمة هذا الوطن العزيز والمشاركة في تنميته.

جاء ذلك خلال رعايته مساء اليوم (الثلاثاء)، احتفال جامعة جازان بتخريج أكثر من 10آلاف طالب وطالبة ضمن الدفعة الـ 13 من خريجي الجامعة وذلك بمدينة الملك فيصل الرياضية.

ورحب مدير الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني في كلمته بأمير المنطقة وضيوف جامعة جازان، مقدمًا شكره ومنسوبي الجامعة لأمير جازان على رعايته المستمرة لأبنائه الخريجين وحرصه على الالتقاء بهم وتعزيز انطلاقتهم نحو التميز في حياتهم العملية، معبراً بذلك عن قربه من الجامعة، ودعمه الدائم لمناسباتها، الأمر الذي يدفع جامعة جازان إلى تعزيز خطواتها نحو المشاركة في صنع مستقبل شباب الوطن، في ظل امتلاكها للكوادر المؤهلة، وتجاربها العديدة والمتنوعة في شتى المجالات، إلى جانب تخريج الجامعة لمتخصصين في مختلف أنواع العلوم ليكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع من خلال تحقيق رؤى قادة هذه البلاد والمساهمة في إكمال مسيرة البناء والتنمية.

من جانبه أوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور بركات بن حمود مكرمي، أن الجامعة شهدت هذا العام تخريج كوكبة من الطلاب والطالبات يمثلون 22 كلية منهم 16 كلية من كليات البنين و21 كلية للبنات، حيث بلغ عدد الخريجين 10087 مبينا أن عددهم من البنين 3865 طالبًا، وعدد الخريجات من البنات 6222 طالبة، فيما تفتخر الجامعة في هذا العام بخريجي مرحلة الماجستير حيث بلغ عدد الخريجين 79 طالباً وطالبة.

وفي نهاية الحفلة كرم أمير جازان أوائل الخريجين، وتسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة.