عبدالله الصقير (الرياض)
توقفت مسنة أثناء تجولها في معرض حرس الحدود المشارك في مهرجان الجنادرية 32 المقام حاليا في الرياض، عند لوحة شهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم فداء للذود عن الدين والوطن، وأجهشت بالبكاء، داعية الله أن يتقبل أولئك الأبطال من الشهداء والصديقين، ويتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناتهم.

واستمر وقوف المسنة أمام لوحة الأبطال طويلا وهي رافعة أكف الضراعة، معتبرة كل شهيد فيهم ابنها الذي لن تنساه من دعائها ما بقيت على قيد الحياة.