مصباح معتوق (جدة)
منح المتألق ياسر المسيليم، الذي اختير أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام الجزيرة الإماراتي، فرصة جديدة لمدربه ريبيروف، للبقاء على قمة الجهاز الفني، عقب تألقه في المباراة التي فاز فيها الأهلي 2/‏1، وتصديه للعديد من الكرات الخطرة، رغم عدم اعتماده عليه في مباريات الدوري، إذ حقق الأهلي فوزه الثاني في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، في لقاء الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى، الذي أقيم على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة «الجوهرة». سجل هدفي الأهلي تيسير الجاسم ومهند عسيري، لينفرد بصدارة المجموعة بـ6 نقاط، تاركا المركز الثاني للجزيرة والغرافة بـ3 نقاط، فيما تذيل تراكتور سازي الإيراني دون نقاط، إثر خسارته الثانية من الغرافة 3/‏‏‏صفر.

الهلال × استقلال طهران

سيدخل لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال مواجهة اليوم (الثلاثاء) أمام استقلال طهران الإيراني ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة لبطولة دوري أبطال آسيا 2018 التي ستقام على استاد السيب بالعاصمة العمانية مسقط، وتعتبر على أرض استقلال طهران، بنفسيات عالية جداً عقب الفوز الأخير على الشباب ضمن مسابقة الدوري السعودي للمحترفين، ومحافظته على صدارة الدوري وتوسيعه في الوقت نفسه للفارق النقطي بينه وبين أقرب منافسيه الأهلي. سيهدد لاعبو «الزعيم» فريق استقلال طهران الإيراني بحجم كمية النجوم والنشوة المرتفعة والخبرة الكبيرة التي يمتلكونها خلال المسابقة القارية، لذا كافة التوقعات تصب لمصلحة «الزعيم»، المتمرس، خصوصاً أنه يملك لاعبين على مستوى عالٍ سواء محليين أو محترفين أجانب، إضافة لمدرب كبير ألا وهو الأرجنتيني رامون دياز. ولن تتخلى الجماهير الهلالية عن دعم فريقها من قلب الحدث فستكون حاضرة كما هي عادة «الشقردية»، وشاهد الجميع الحضور الكبير في مدرجات الملاعب العمانية في الموسم الماضي.وفي ما يخص فريق استقلال طهران صاحب المركز السادس في ترتيب الدوري الإيراني، يعيش موسماً فنياً متذبذباً، لكنه نجح في أن يكسب مواجهته الأخيرة في الدوري أمام سبيدرود رشت بثلاثية دون مقابل، يقوده فنياً المدرب الألماني وينفريد شايفر. وفي المجموعة ذاتها، يستضيف العين الإماراتي فريق الريان القطري، ستقام المواجهة على استاد هزاع بن زايد في العين، يتصدر الريان والاستقلال ترتيب المجموعة برصيد نقطة من مباراة واحدة لكل منهما، بفارق عدد الأهداف المسجلة، بعد مواجهة الهلال والعين التي انتهت سلبية.