عبدالله مشاري (النشر الإلكتروني)
ألقت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أمس (الأحد)، كلمة من داخل مسجد ميدينهيد في مقاطعة باركشير، جنوب شرقي إنجلترا وذلك مشاركةً منها في فعالية "زُر مسجدي"، التي تقام سنوياُ في بريطانيا منذ 2015؛ بهدف تعزيز الحوار بين الأديان.

ونشر مجلس مسلمي بريطانيا، منظم الفعالية، على حسابه بموقع "تويتر"، صورا لـ"ماي" وهي ترتدي الحجاب وتلقي كلمة من داخل المسجد.

وقد فتح أكثر من 200 مسجد في مختلف أرجاء بريطانيا، أبوابهم أمام أتباع الديانات الأخرى في البلاد، في إطار فعالية "زُر مسجدي".

كما شهد 2018 وجود أكبر عدد من المساجد، التي تفتح أبوابها أمام عامة الشعب، تحت عنوان "افتح الأبواب، افتح المساجد، وافتح المجتمعات"، بحسب ما أفاد أمين عام مجلس مسلمي بريطانيا هارون خان.

وتقام الفعالية التي ينظمها مجلس مسلمي بريطانيا (غير حكومي)، أكبر جماعة تمثل المسلمين في المملكة المتحدة، للعام الرابع على التوالي.