إبراهيم الركيان (بريدة)
شنّت الجماهير الرائدية هجوماً كبيراً على عدد من لاعبي فريقها الأول لكرة القدم عقب الخسارة بهدف دون مقابل أمس الأول أمام نظيره الاتفاق ضمن الجولة 22 من مباريات الدوري السعودي للمحترفين، التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.

وجاءت ردة فعل الجماهير عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلين: نحمل اللاعبين هذه الخسارة التي لا نستحقها وهم «بانقورا، شيكابالا، أمورا، السوادي، صقر عطيف»، خصوصا الأخير الذي لم يتعامل مع الفرص التي أتيحت له بالصورة المطلوبة كما ينبغي، كانت ستغير الكثير لو تعامل معها كما يجب.

ولم يتوقف غضب الجماهير عند هذا الحد بل طال إدارة النادي كونها «فشلت» في تجهيز الفريق وتهيئته نفسياً لتلك المباراة الحاسمة والتي كانت نقاطها ستجعلنا نعيش بوضع آمن لو قليلاً كوننا ما زلنا في المركز الأخير والهبوط نقترب منه أكثر مما مضى.

وأضافت الجماهير: اللاعبون خلال المباراة لم يظهروا بأي أداء قتالي طيلة مجرياتها بل كان عدد كبير منهم في حالة من «التوهان» وعدم الجدية، مما جعل الاتفاق يستثمر فرصته الوحيدة التي أتى منها الهدف وأنهاها لمصلحته.

على صعيد المدير الفني لفريق الرائد الصربي إلكسندر أليكس أكد أن خسارة «رائد التحدي» أمام الاتفاق بسبب أنهم لم يدخلوا المباراة من البداية بشكل جيد؛ إذ انعدم التركيز من قبل اللاعبين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الفريق كان ينقصه القوة والقتال داخل الميدان على مستوى الالتحام، كما شدد على أن صناعة اللعب والتسجيل لم يكونا على ما يرام.

وقال إن ردة الفعل لم تكن قوية من قبل اللاعبين عندما تقدم الاتفاق بهدفه الأول، مؤكداً أنه يجب التركيز بشكل جيد في المواجهات الخمس المتبقية لإنقاذ الفريق من الهبوط.