«عكاظ» (جدة)
تسلم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل تقريراً عن آخر الأعمال في مشروعات وزارة الإسكان بالمنطقة، متضمناً حصتها من تلك المشروعات التي تصل إلى أكثر من 204 آلاف منتج سكني موزعة على 7 محافظات.

وجدد الأمير خالد الفيصل لدى استقباله في مقر الإمارة بجدة، بحضور نائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، ووزير الإسكان ماجد الحقيل، التأكيد على استعداد إمارة المنطقة لدعم الوزارة من خلال توفير أراضٍ في محافظات المنطقة، تخصص لمشروعاتها، وصولا لتحقيق الفائدة لأهالي المنطقة من منتجات الإسكان، وذلك في ظل وجود مخطط شامل ومعتمد لكل محافظة يوضح استعمالات الأراضي في كل منها.

وتضمن التقرير تفصيلا عن الوحدات السكنية، والأراضي المجانية، والقروض العقارية في محافظات المنطقة السبع.

وبين أن نصيب محافظة جدة من الوحدات السكنية بلغ 67802 وحدة، ومكة المكرمة 24383 وحدة، و593 لمحافظة القنفذة، و1245 لرابغ، إضافة لنحو 520 وحدة سكنية في محافظة الخرمة، و464 في تربة، و378 لأشغال رابغ.

وأشار التقرير إلى أن نسبة الإنجاز الإجمالية في هذه المشاريع بلغت 63%، كما تم صرف 82624 قرضاً، وتم أيضاً تقديم منح بلغ عددها 27200 أرض سكنية مجانية.

وأفاد التقرير أن خطة الوزارة في منطقة مكة المكرمة خلال العام الحالي 2018، تستهدف توفير أراضٍ سكنية بمحافظة جدة يصل عددها إلى 29691 أرضاً، وتوفير نحو 38 ألف وحدة سكنية، و30394 قرضاً عقارياً، علاوة على استهداف توفير 15876 أرضاً سكنية في مكة المكرمة، إلى جانب 3821 وحدة سكنية، و24383 تمويلاً عقارياً.

يأتي ذلك فيما تسلم أمير منطقة مكة المكرمة تقريراً عن خطة الوزارة الخاصة بمبادرة الإسكان التنموي، التي تهدف لتوفير المساكن لأبناء المنطقة من الفئات المصنفة بأنها الأكثر حاجة من المواطنين، كالمستفيدين من الضمان الاجتماعي، فضلا عن هدف هذه المبادرة في معالجة جميع المشكلات المتعلقة بقطاع الإسكان عبر تنويع البرامج والمبادرات الموجهة إلى جميع الفئات بمن فيهم ذوو الدخل المحدود، وذلك من خلال اعتماد برنامجين تمثلا في الإسكان الميسر الذي يهدف إلى توفير السكن الملائم لمستفيدي الضمان الاجتماعي ومن لا تنطبق عليهم شروط الحصول على سكن بمقابل مادي، والآخر برنامج الإسكان التعاوني الذي يستهدف دعم تأسيس جمعيات تعاونية للإسكان تضم فئات متجانسة ومخصوصة.

وكان سمو الأمير خالد الفيصل والوزير الحقيل، قد اتفقا في وقت سابق على تشكيل لجنة إشرافية يمثلها أمير منطقة مكة المكرمة، ووزير الإسكان تتولى دعم ومتابعة تنفيذ مشروعات الإسكان في المنطقة، وعليه شكلت لجنة تنفيذية تضم أمناء العاصمة المقدسة وجدة والطائف، ووكالة إمارة المنطقة المساعدة للتنمية، ومركز التكامل التنموي بالإمارة، وكذلك وزارة الإسكان، بحيث تتولى العمل على تحقيق الأهداف المرجوة التي تعود بالفائدة على إنسان المنطقة.

توزيع 593 فيلا وسحب مشروع «تربة»

نالت مشاريع الإسكان نصيباً من دعم ومتابعة نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز خلال جولاته على محافظات المنطقة، إذ وقف سموه خلال زيارته للقنفذة على العقبات التي اعترضت التشغيل النهائي وتوزيع الوحدات السكنية في المحافظة، وعمل على تذليلها، وأعلنت الوزارة عقب جولة سموه عن توزيع 593 فيلا سكنية.

كما وجه الأمير عبدالله بن بندر، بسحب مشروع الإسكان في محافظة تربة وإسناده لمقاول آخر يمتلك الخبرة والسجل الجيد في إنجاز مثل هذه المشروعات، علاوة على تدشين سموه للمرحلة الأولى لمشروع الإسكان في محافظة الخرمة، المتضمّن إنشاء 260 فيلا سكنية، ومن المقرر أن يتم تسليمها للمستفيدين أواخر الشهر القادم، إضافة إلى سير العمل في المرحلة الثانية التي يجري تنفيذها بواقع 260 وحدة سكنية.