عادل الماس (جدة)
علمت «عكاظ» من مصادرها أن الرئيس الاتحادي القادم نواف المقيرن ونائبه حمد الصنيع، شرعا في الخطوات المستقبلية للعميد من خلال الاتصالات المستمرة بينهما بشكل دائم في الأيام الماضية، إذ يجري العمل بشكل كبير على تجهيز الفريق الكروي الأول بثوب جديد بما يتناسب مع حجم ومكانة النادي، ويجري التنسيق مع المدرب سييرا من أجل تقديم تقرير فني متكامل عن حاجات الفريق الفنية للسنوات القادمة، بهدف السعي لتوفير تلك المتطلبات بشكل مبكر من أجل الاستقرار الفني والعمل على عودة التوهج للفريق وقدرته على المنافسات على البطولات بقوة بدءاً من الموسم القادم، إذ يسعى المقيرن والصنيع لإنهاء إشكالية الإيقاف التي حرمت العميد من تسجيل لاعبين محليين وأجانب لتدعيم النادي في كافة فئاته، إذ سيتم ضخ مبلغ 50 مليون ريال، من أجل الحصول على الضوء الأخضر لتسجيل لاعبين في فترة الانتقالات الصيفية، وبدء العمل بسرية تامة لتجهيز العديد من الأسماء المحلية والأجنبية التي سيتم التعاقد معها الصيف القادم، لتدعيم صفوف الفريق الكروي، بعد موافقة المدرب سييرا الذي سيتم الإعلان عن تجديد عقده لمدة عامين الأسبوع الحالي عقب الانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بعقده الجديد، وستشهد الأيام القادمة العديد من الاجتماعات الاتحادية المهمة لرسم خارطة العميد للموسم القادم.

يذكر أن رئيس العميد الجديد نواف المقيرن أعلن عن تقديمه دعماً مالياً لا يقل عن 50 مليون ريال، إلى جانب تكفل رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بلاعبين أجنبيين دعماً لنادي الاتحاد أسوة بالأندية المحلية التي دعمت بلاعبين أجانب في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.