أحمد الداموك (جدة)
بدأت إدارة النادي الأهلي رحلة البحث عن مدرب بديل للأوكراني سيرغي ريبروف، الذي فشل مع الفريق في تحقيق نتائج إيجابية، رغم الفرصة الكافية التي حصل عليها، وجاء ذلك عقب تعادل الفريق مع ضيفه الفيحاء مساء أمس، إيجابياً بنتيجة هدف لكل منهما وسعت الفارق مع المتصدر الهلال الذي انتصر على الشباب بهدفين مقابل هدف ليصبح الفارق 4 نقاط قبل نهاية الدوري بـ4 جولات.

وتشير مصادر «عكاظ» إلى أن المستشار تركي آل الشيخ سبق أن أبلغ إدارة النادي الحالية عن تكفله في وقت سابق وبالتحديد عقب مباراة الديربي أمام الاتحاد، بقيمة الشرط الجزائي لريبروف، وقيمة التعاقد مع المدرب الجديد متى ما رغبت إدارة النادي في ذلك، غير أن إدارة النادي رفضت ذلك بحجة المحافظة على الاستقرار مع تغيير بعض من قناعات ريبروف. كما أوضحت المصادر ذاتها أن إدارة الأهلي فتحت خط مفاوضات مع الفرنسي لوران المساعد السابق لمدرب الأهلي العام الماضي السويسري غروس، ويعود ذلك إلى رغبة الأهلاويين في جلب مدرب يعرف خفايا وتفاصيل الفريق في الفترة القصيرة المقبلة، ولاحتواء غضب الجماهير بعد تواضع مستوى الفريق.