رويترز (جاكرتا)
كشف حاكم جاكرتا أنيس باسويدان اليوم الثلاثاء أن السلطات أجلت آلاف السكان في العاصمة الإندونيسية بسبب الفيضانات، وذلك رغم أن منسوب الأنهار الذي ارتفع جراء إطلاق المياه من خزان رئيسي بدأ يتناقص.

وقالت الشرطة إن الأمطار الغزيرة تسببت أيضا في انهيارات أرضية في مدن صغيرة تحيط بجاكرتا وإن ثمانية أشخاص فقدوا بعد حدوث انهيارين أرضيين قرب مدينة بوجور.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اليوم (الثلاثاء) أشخاصا يخوضون في المياه العكرة في بعض أحياء العاصمة جاكرتا.

وقال حاكم جاكرتا إن الفيضانات تسببت في نزوح نحو 6500 شخص في مناطق من جنوب وشرق جاكرتا.

وكانت لقطات تلفزيونية مأساوية أظهرت في وقت سابق أنهارا سريعة الجريان من المياه المحملة بالطين تنطلق وسط الشوارع وتسقط أشجارا وبعض الفيلات في المنطقة الجبلية المحيطة بجاكرتا.

واضطرت السلطات إلى إطلاق المياه من خزان رئيسي في مدينة بوجور بعد أن بلغت مناسيب المياه مستوى أطلق أقوى تحذير.

ويعمل أفراد من الشرطة والجيش مع متطوعين للتعامل مع آثار الفيضانات.

صور


صور


صور