مصباح معتوق (جدة)

يقام مساء اليوم (الاحد) حفلة توقيع شراكة بين الهيئة العامة للرياضة ورابطة دوري المحترفين الإسباني (لاليغا) بأحد الفنادق في العاصمة الرياض.

وسبق أن وصل وفد رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليغا» إلى الرياض، بهدف تفعيل الشراكة التي وقعها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ مع رابطة الدوري الإسباني في أكتوبر الماضي.

وحضر فريق «رابطة لا ليغا» الإسبانية عدد من مباريات المسابقات السعودية في مختلف فئاتها العمرية، وتم زيارة عدد من المنشآت الرياضية وعقد اجتماعات مختلفة مع مسؤولي الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم.

من جانبه تداولت أنباء عن احتراف ثلاثة من اللاعبين السعوديين الدوليين في صفوف الأندية الاسبانية، وهم "فهد المولد، يحيى الشهري، سالم الدوسري"، وذلك تمهيداً لتأقلم اللاعب السعودي على الأجواء الاحترافية وتفعيل الشراكة بين الهيئة والرابطة.

وعلى ذات الجانب بث المستشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ تغريدة من خلال حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها :"مصلحة المنتخب فوق كل إعتبار، خطوة ونقلة نوعية لرياضة الوطن".

يذكر أن الاتفاقية بين الهيئة والرابطة الاسبانية تضمنت رعاية وتسويق وتأسيس أكاديميتين في الرياض وجدة بهدف تدريب وتطوير اللاعبين السعوديين الناشئين، وإعداد مدربين رياضيين سعوديين وفق برامج معدة من رابطة الاتحاد الإسباني، لرفع قدرات اللاعبين والمدربين والإسهام في تطوير إمكاناتهم، إضافة إلى إرسال ممثلين من أندية الدوري الإسباني لاستكشاف اللاعبين السعوديين لخوض تجربة الإعارة للدوري الإسباني بدرجتيه الأولى والثانية، ومعاينة وتدريب وصقل اللاعبين المواليد من خلال إقامة معسكرات لهم بالتعاون مع لجنة استكشاف المواهب.