واس (الدمام)
وقّعت هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مذكرة تفاهم مع الأكاديمية الوطنية للطاقة بالمملكة العربية السعودية، لتعزيز التعاون فيما بينهما عن طريق استثمار التسويق التجاري للدورات التدريبة التي تقدمها الأكاديمية.

ووقع المذكرة الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي المهندس أحمد بن علي الإبراهيم، ومن جهة الأكاديمية وقع الرئيس التنفيذي للأكاديمية المهندس عبد الكريم الغامدي، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة، ونائب رئيس مجلس الإدارة المهندس طه فقيهي، وعضو مجلس إدارة الهيئة الدكتور صالح العواجي.

وتستهدف المذكرة التي وقعت أخيراً بمقر الهيئة في الدمام، تطوير العمل المشترك بين هيئة الربط الكهربائي والأكاديمية الوطنية للطاقة، من أجل التنمية البشرية ورفع الكفاءة، كما أنها تسهم بدور كبير في رفع مستويات الجودة الوظيفية، وتأهيل الكوادر لدعم عدد من شباب الدول الأعضاء، والدفع بهم في أحد أبرز المجالات الاقتصادية وهي الطاقة.

وأعرب المهندس الإبراهيم، عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة التي تعمل على رفع قدرات الشباب وتأهيلهم في مجالات الطاقة المختلفة، مشيراً إلى أنها تأتي في إطار خطط الهيئة المستقبلية لتطوير بيئة العمل، ومواكبة المستجدات في صناعة وتجارة الطاقة.

وأوضح الإبراهيم، أن الهيئة تتوقع أن يمتد ويتواصل التعاون في المستقبل بمزيد من الاتفاقيات المشتركة من أجل تطوير الموارد البشرية، وتوظيف القدرات وتأهيل الأفراد المنتجين، ومنحهم رؤية واسعة في المسارات العملية المختلفة.