حازم المطيري (الرياض)
كشف رئيس لجنة الاستقدام محمد آل طالب لـ«عكاظ» أن 80% من الأسر السعودية تحتاج عاملات مقيمات لديها في المنازل، فيما توجد أسر صغيرة تحتاج إلى عاملات منزليات في أوقات معينة فقط.

ولفت إلى أن تكلفة تأجير العاملة المنزلية على الأسرة الواحدة تصل إلى نحو 3000 ريال شهريا.

وقال: «اعتبارا من شهر يناير 2018 ستفتح حسابات بنكية لجميع العمالة المنزلية إجباريا، ومن ضمنها العمالة الإندونيسية، وذلك في صالح (الكافل، والمكفول، ومكتب الاستقدام)».

وحول إجراءات نقل كفالة العمالة الإندونيسية، أضاف آل طالب: «لم يقرر حتى الآن نقل كفالة العمالة الإندونيسية في حال استقدامها من قبل المكاتب، وتوجد احتمالية كبيرة أن تكون خدمات العمالة عن طريق التأجير فقط، ولم يتضح حتى الآن هل هو تأجير مستمر أم منتهٍ بنقل كفالة». وبشأن ترتيب أهمية العمالة المنزلية، ذكر أنه ما زالت العمالة الإندونيسية هي الأفضل، وفي المرتبة الأولى، إذ ليس عليها أية ملاحظات.