نعيم تميم الحكيم (جدة) naeemtamimalhac @
وصف عدد من سيدات المجتمع السعودي قرار الهيئة العامة للرياضة بالسماح بحضور العوائل في ثلاثة ملاعب على مستوى المملكة، في مطلع يناير لعام 2018، بالتاريخي، مشددات على أن هذا القرار امتداد لقرارات أخرى تدعم المرأة السعودية، وتشيع أجواء البهجة والفرحة داخل الأسر، من خلال حضورهن للمباريات برفقة عوائلهن، إذ تؤكد أماني شيخون التي تشغل منصب نائب المدير التنفيذي لأحد أكبر الفنادق السعودية أن فتح المدرجات للعوائل أمر مبهج لكل الأسر السعودية، التي كانت تنتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر. ورأت أن هذه الفكرة ستشجع العائلة الرياضية السعودية للحضور كبارا وصغارا رجالا ونساء وأطفالا، إذ سيشهدون فرحة الفوز والحماس مثل الآخرين.

شيخون التي تحب الهلال تراها فرصة سانحة لحضور مباريات الزعيم، سواء على المستوى الآسيوي أو المحلي، لتعيش المشجعات فرحة فوز فريقهن من أرض الملعب مثل كل نساء العالم.

واعتبرت المبتعثة السعودية ريم العطاس التي تعمل مدربة في أحد الأندية الرياضية الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، أن القرار كان منتظرا من فترة طويلة، وتحقق في عهد سلمان الحزم الذي يولي المرأة السعودية اهتماما كبيرا.

واستشهدت العطاس بقيادة المرأة للسيارة، ثم السماح لهن بدخول الملاعب، وغيرها من القرارات التي تعيد للمرأة السعودية مكانتها المجتمعية، إذ تمثل النصف الآخر من المجتمع.

وتمنت العطاس حضور إحدى مباريات فريقها المفضل (النصر) في مدينة الرياض بأقرب فرصة، في حال عودتها من الولايات المتحدة الأمريكية، مشددة على أن هذا القرار سيوسع دائرة الحضور الجماهيري في الملاعب، ما سينعكس إيجابيا على إيرادات الأندية.