عكاظ (جدة)
أعلنت القوى الوطنية الأحوازية تأييدها الكامل للإستراتيجية الأمريكية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس دونالد ترمب في خطابه التاريخي الذي كشف من خلاله حجم خطورة الإرهاب الإيراني في المنطقة والعالم.

وقالت في بيان لها: إن الإستراتيجية الأمريكية الجديدة سيكون لها الأثر الإيجابي على أمن واستقرار المنطقة التي تضررت بشكل كبير من المشروع الطائفي الإيراني الذي تبناه الخميني منذ استلامه زمام الحكم في طهران عام 1979.

وأكدت إن وضع الحرس الثوري ومنظومته الإقتصادية الهائلة ضمن قائمة العقوبات الأمريكية الجديدة، سيقلل من حجم الخسائر البشرية والمادية التي تتعرض لها الدول التي تشهد حربا طاحنة منذ سنوات، مثل العراق، سوريا واليمن.

وأشادت القوى الوطنية الأحوازية، بمواقف الدول العربية الشقيقة وفي مقدمة تلك الدول ، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الذي أبدو استعدادهم في دعم الإستراتيجية الأمريكية الجديدة التي تعزز أمن واستقرار منطقة الخليج العربي ذات الأهمية العالمية.

كما دعت القوى الوطنية الأحوازية الاتحاد الاوروبي، وروسيا والصين إلى اتخاذ مواقف إيجابية حازمة تجاه الإرهاب الإيراني الذي بات يهدد الأمن والسلم العالميين، ولا تبقى سياساتها حبيسة المصالح الإقتصادية فقط.

وأضافت: إن النظام الإيراني الذي تجاوز كل القوانين الدولية في المنطقة، يطبق منذ أكثر من ثلاثة عقود بوحشية لا نظير لها، انواع السياسات الظالمة ضد الشعوب غير الفارسية التي تناضل من أجل الحصول على حقوقها القومية والوطنية المسلوبة، مثل العرب الأحوازيين، البلوش، الكرد، الآذريين، التركمان وغيرهم. مبينة أن هذه الشعوب تشكل الأكثرية الساحقة من الجمعية السكانية لإيران، بنسبة تزيد على أكثر من 70 في المئة، لكنها محرومة من أبسط حقوقها على كل المستويات.

وأختتمت البيان بترحيب القوى الوطنية الأحوازية الموقعة على البيان بالإستراتيجية الأمريكية الجديدة، وأعلنت وقوفها بجانب الدول العربية الشقيقية التي أعلنت دعمها ووقوفها بجانب هذه الإستراتيجية التي من شأنها أن تكبح جماح المشروع الإيراني في المنطقة.

ومن القوى الوطنية الأحوازية الموقعة: الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز أحمد جاسم، الأمين العام للجبهة، حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، حبيب جبر، رئيس الحركة، جبهة الأحواز الديمقراطيّة، محمود أحمد الأحوازي، الأمين العام، الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، صلاح علي ابو شريف، الأمين عام.