«عكاظ» (الرياض)
قال المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة الشيخ الدكتور صالح بن حميد، إن الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والقاضي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، والذي نص على إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة، ينطلق من المنطلق الشرعي الذي قامت عليه البلاد من تحكيم الشريعة والرجوع لأهل العلم، وأن المملكة بأمر الله حارسة القيم الشرعية تَعتبر رعايتها والمحافظة عليها في قائمة أولوياتها.

وأضاف أن باب سد الذرائع هو من باب تحريم الوسائل وليس من تحريم المقاصد؛ بمعنى ما كان من تحريم الوسائل فإنه ينظر فيه لرجحان المصلحة، فما تبيّن رجحان مصلحته فإنه مباح.