واس (القاهرة)
أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات المخطط الإرهابي الوشيك باستهداف الحرم المكي الشريف ومرتاديه من المعتمرين والزوار والمصلين.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم، وقوفها حكومة وشعبًا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية في التصدي لأي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها، مثمنةً يقظة رجال الأمن السعوديين.

وأضاف البيان أن محاولة استهداف الحرم المكي الشريف، قبلة المسلمين وأطهر بقاع الأرض، خلال هذه الأيام من شهر رمضان المبارك، تعكس خروج تلك الجماعات الإرهابية البغيضة عن تعاليم الإسلام السمحاء، داعيةً المجتمع الدولي لتكاتف جهوده من أجل مكافحة الإرهاب واجتثاثه من جذوره وتحفيف منابع تمويله.