واس (الرياض)
أقامت القوات البرية الملكية السعودية أمس (الخميس)، في ميدان كلية الملك عبدالعزيز الحربية بالرياض، بحضور قادة وضباط أفرع القوات البرية وأفرادها، مراسم تسليم راية القيادة من قائدها السلف الفريق الركن عيد بن عواض الشلوي المستشار بمكتب سمو وزير الدفاع، إلى قائدها الخلف صاحب السمو الملكي الأمير الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، وذلك تقديرا لدور الفريق الركن الشلوي، في خدمة الوطن من خلال عمله في القوات المسلحة.

وفي كلمة بهذه المناسبة، رفع القائد السلف الفريق الركن الشلوي، شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على دعمهم ووقوفهم الدائم للقوات المسلحة، التي تقف بالمرصاد لكل من يحاول المساس بالوطن. وهنأ معاليه، سمو الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، على الثقة الملكية الكريمة بتعينه قائدا للقوات البرية الملكية السعودية، مؤكدا أنه أثبت كفاءة عالية في كل المواقع التي تسلمها.

من جانبه، أشاد سمو قائد القوات البرية، في كلمة ألقاها خلال الحفلة، بتاريخ هذه القوات وإنجازاتها، مثمنًا سموه الدور الذي بذله القائد السلف إبان فترة قيادته للقوات البرية، مؤكدا أن القوات حققت خلال الأعوام الماضية الكثير من الإنجازات العظيمة، التي جعلتها رائدة في تأدية مهماتها، وبناء قوتها، لتكون درعا حصينا للوطن ومقدراته، بتوجيه من القيادة الرشيدة.

وأشار سموه إلى أن القوات البرية فخورة بقادتها، وسيبقون دائما نجوما مضيئة في تاريخ هذا الصرح العظيم، معبرا سموه عن تقديره لجهود جميع منسوبي القوات، مؤكدا أن الجميع سوف يواصل العمل لتكون هذه القوات حديثة ومحترفة، وقادرة على تنفيذ جميع مهماتها القتالية بسرعة وفعالية وتحقيق النصر دفاعا عن الوطن ومقدراته.