محمد سعود (الرياض)
mohamdsaud@

أصبحت قصيدة الشاعر الأردني عيد المساعيد «أحرار الدار» التي ألقاها أمس أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، من بين المواضيع المتداولة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وتناقل مغردون وإعلاميون مقاطع لها بعد بثها بدقائق على عدد من المحطات العربية، وقال الشاعر المساعيد في تصريح خاص إلى «عكاظ» إنه يعتز بوقوفه أمام ملك الحزم والعزم، مضيفاً «ليس بعد إلقاء قصيدة أمام ملك الحزم والعزم الملك سلمان فخر، بل إنني حتى اللحظة أعيش هذا الفخر والشرف»، مؤكداً أنه عاش في الخليج نحو 17 عاماً في دولة البحرين، وتنقل من خلالها إلى المملكة وكان يشعر بنخوة هذا الشعب ومحبته، ما ساهم في تشريفه بإلقاء القصيدة في المناسبة المهمة التي تخلدت في ذاكرة الأردنيين، مشيراً إلى أن كلمات خادم الحرمين الشريفين «سلمان الحزم» له بعد القصيدة وسام شرف تقلد به على حد تعبيره.

وذكر أن اختياره للمناسبة أفضل تكريم بالنسبة له، وشرف عظيم يناله في مسيرته الشعرية، لافتاً إلى أنه يعمل مدنياً في الجيش الأردني.

وألقى الشاعران عيد المساعيد ومهند العظامات قصيدة شعرية بعنوان «أحرار الدار» أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والملك عبدالله بن الحسين في ميدان الراية بالديوان الملكي الهاشمي، الذي شهد العرض العسكري الذي أقيم بمناسبة الزيارة الرسمية للملك سلمان إلى الأردن.