لا يمر يوم دون أن يسألني قارئ عن أقساط القروض الشهرية وما إذا كانت تحتسب ضمن الدخل الشهري أم لا ؟!

في الحقيقة لا أحد يملك الجواب حتى الآن، فالتصور النهائي لآلية الاحتساب والاقتطاع في حساب المواطن ستقرره في النهاية لجنة وزارية مكونة من وزراء المالية والتخطيط والعمل!.

حسب معلوماتي، حساب المواطن يهدف حاليا لتكوين قاعدة بيانات ومعلومات لتحديد مستوى دخل المواطن وقياس الإنفاق وتكلفة المعيشة، وعلى ضوئها سيتم تحديد مستوى الدعم اللازم، وهناك حديث أيضا بأن مبالغ ومستويات الدعم المعلنة ليس نهائية وقد تتغير حسب المعطيات النهائية !

ولأن التصور أو القرار النهائي لم يتبلور أو يتخذ بعد، فلعل من المفيد أن أقترح على اللجنة الوزارية عدم احتساب أقساط القروض الحكومية العقارية والزراعية والاستثمارية الشخصية، وكذلك أقساط البنوك المتعلقة بشراء المساكن ووسائل النقل والتعليم والعلاج، فهي جزء من إنفاق تعويض عجز وقصور الدخل على الوفاء بمتطلبات المعيشة!

ما يقلقني هو قصر الوقت المحدد لبدء عمل برنامج حساب المواطن ورفع الدعم عن الكهرباء والبنزين، وتحليل بيانات دخل ملايين المواطنين وأثر رفع الدعم على مستوى معيشته مهمة كبيرة وتحتاج لقرارات مصيرية هامة تتعلق بحياة المواطنين لا يجب أن تتخذ تحت ضغط الوقت!