فاطمة آل دبيس (الدمام)
قضت المحكمة الجزائية في الدمام بسجن مواطن لعام واحد وتغريمه 30 ألف ريال ومصادرة هاتفه بعد إدانته بالتحريض في موقع «تويتر» على إسقاط الولاية عن المرأة. واعتبرت المحكمة فعل المتهم مخالفة لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية كما اتهمته بالدعوة للفاحشة والرذيلة لإنشائه حسابا لنشر الصور الإباحية في موقع التواصل الاجتماعي.وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام في الأحساء تقدمت بدعوى ضد مواطن ضبطته دورية أمنية أثناء قيامه بوضع ملصقات على عدد من الجوامع في الأحساء كتب فيها عبارات باللغتين العربية والإنجليزية تدعو إلى إسقاط الولاية عن المرأة. وتبين من التحقيقات أنه نفس الشخص الذي يدعو إلى ذلك عبر حساب في موقع تويتر. وأكدت هيئة التحقيق أن المتهم هو من وضع مطلب (إسقاط الولاية عن المرأة) و(هاشتاق) (سعوديات نطالب بإسقاط الولاية). ووجه الادعاء العام إلى المدعى عليه تهمة إثارة وتأليب الرأي العام من خلال وضع ملصقات ونشر تغريدات تطالب بإسقاط الولاية عن المرأة.

وفي المقابل، أوضح المتهم في دفاعه أنه لجأ إلى ذلك لما أسماه «وجود قريبات له مظلومات من ذويهن ويطالب بمساواتهن مع الرجل». واعترف أنه وضع الملصقات في سبعة مواقع في جامع آل ثاني، جامع القصيبي، جامع الأمير سعد آل جلوي، جامع الخالدية الكبير، ممشى جامعة الملك فيصل، ومقبرة الكوت وسوق السويق. وأوضح أنه اختار تلك المواقع لـ «توعية الناس». وإن أحدا لم يشاركه في فعله، إذ تولى هو كتابة العبارات على هاتفه الجوال ثم عمل على طباعتها وإلصاقها بمفرده في المواقع السبعة. وأقر المتهم أمام المحكمة أنه لم يسبق أن أصيب بأي عارض نفسي أو عصبي ولم يراجع أي مستشفى في هذا الشأن.