«عكاظ» (جدة)
وردتنا الكثير من التساؤلات حول الشاعرة المميزة نجاح المساعيد، وركزت أسئلة القراء على أسباب اختفاء الشاعرة، وأين تعيش الآن، فضلا عن حياتها الأسرية، ونزولا عند رغبة القراء بحثنا عن آخر مستجدات المساعيد، وأشارت مصادر خاصة لصفحة «تفاصيل» أن المساعيد تقيم هذه الأيام بين العاصمة الأردنية عمان ومدينة دبي، وحول سر ابتعادها عن الشعر، أوضحت المصادر أن المساعيد تزوجت برجل الأعمال الليبي وليد السيد القذافي، وهو ابن عم الرئيس الليبي السابق معمر القذافي الذي حضر مراسم الزواج شخصيا بتاريخ 6 يوليو 2007 في مدينة سرت الليبية. ومنذ زواجها ابتعدت المساعيد عن الوسطين الإعلامي والشعري، وتفرغت لحياتها الأسرية الخاصة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن نجاح المساعيد عادت إلى عمان بعد اندلاع الثورة الليبية بصحبة طفليها جاسر وسلوان، اللذين يبلغان من العمر حاليا «ست سنوات وستة أشهر» و«خمس سنوات تقريبا».

يذكر أن الشاعرة نجاح المساعيد أردنية تنحدر من فخذ عائلة الملحم، ولدت في 16 أكتوبر 1977، حاصلة على بكالوريوس علم اجتماع من جامعة مؤتة، وكانت أول فتاة من فخذ القبيلة تتعلم بالجامعة. ولدت وعاشت حياتها في بيئة بدوية بالمنطقة الشمالية الشرقية بالأردن، وتربت في كنف والدها حسين المساعيد في مجلس الرجال، فمنذ الصغر وهي تقوم برعي الغنم وتحميص البن وطحنه واستقبال الضيوف، وكانت تستمع لأشعارهم وتشاركهم الإلقاء. درست الابتدائية في منطقة أم الجمال والثانوية بالثانوية الأولى بمحافظة المفرق.