محمد العبد الله (الدمام)
أوضح رئيس لجنة التأمين بغرفة تجارة وصناعة الشرقية صلاح الجبر، أن ملف بوليصة «العمالة المنزلية» مازال تحت الدراسة من جانب مجلس الضمان الصحي ووزارة الصحة، لافتا إلى أن شركات التأمين ستضطلع بدورها في توفير المنتج بالسوق خلال الفترة القليلة القادمة، وستوضع التسعيرة وفقا للبنود التي تتضمنها وثيقة التأمين المعتمدة.

وذكر أن شركات التأمين ستقوم بدراسة شاملة للسوق، إضافة إلى إجراء دراسة بشأن وثيقة «العمالة المنزلية» لوضع تصورات التكلفة، فهي تملك الخبرة اللازمة لإصدار المنتجات بما يلبي حاجات السوق، مستدركا أن تسعيرة التكلفة مرتبطة بالحد الائتماني والخدمات التي تحتويها، وغيرها من الاشتراطات.

ولم يحدد سقفا زمنيا متوقعا للانتهاء من الدراسة، خصوصا أن شركات التأمين ليست طرفا في عملية وضع التصورات والبنود المتعلقة بالوثيقة، مؤكدا أن شركات التأمين ما زالت تواجه خسائر بخصوص بوليصة التأمين الطبي، لاسيما أن قرار مجلس الضمان بدأ تطبيق المرحلة الثانية للوثيقة الموحدة لأصحاب العمل في أكتوبر الماضي، التي تستهدف المنشآت التي يعمل لديها 50-99 عاملا.

وأضاف: ستطبق المرحلة الثالثة في العاشر من يناير القادم للمنشآت التي يعمل لديها 25-49 عاملا، فيما تطبق المرحلة الرابعة في أبريل القادم للمنشآت ذات الـ25 عاملا، وذلك للارتقاء بمستوى التأمين لتقديم خدمات وتغطيات بالشكل الأمثل.