واس (باريس)
دانت الجمهورية الفرنسية، حادثة إطلاق المليشيات الحوثية صاروخا باليستيًا باتجاه منطقة مكة المكرمة.

وأشارت إلى أن ذلك يعد دليلاً إضافياً على أن الحل العسكري يمثل طريقاً مسدوداً واستفزازاً غير مجد ولا يسمح باستعادة الثقة اللازمة للعملية السياسية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال، في بيان الليلة الماضية، أن بلاده تدعو كل الأطراف إلى استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي، كونه السبيل الوحيد لوضع حد للنزاع القائم.

وجدد دعم بلاده الكامل لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.