واس (صامطة)
أدى جموع المصلين بعد عصر اليوم في مركز السهي بصامطة صلاة الميت على شهيد الواجب وكيل الرقيب علي بن يحي مساوى شوك الذي استشهد دفاعا عن الدين والوطن في الحد الجنوبي، يتقدمهم محافظ صامطة عبدالعزيز بن محمد الطيار ، وقائد الإسناد بقوة جازان العميد عبدالمحسن الذيابي ورئيس مركز السهي مقعد بن محمد السبيعي ، وزملاء وأهالي الشهيد.

ونقل محافظ صامطة عقب الصلاة تعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان لأسرة وذوي الشهيد، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ، وأن يتقبله في الشهداء، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبهم عبر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم في ميدان الشرف ، مجددين العهد الولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.