نضال قحطان ( جدة)
حضر النجوم وكثُر التشويق في حفل توزيع جوائز " توروس وورلد ستانت أواردز" لبدائل الممثلين في المشاهد الخطرة الذي أقيم هذا العام في استديوهات باراماونت بيكتشرز. وقد حضر الحفل أكثر من 1700 شخص بحماس كبير تكريم رمز افلام التشويق الممثل الشهير بيرت رينولدز، نجم الفيلم الذي حقق نجاحاً باهراً ، و«عرّابة بديلات الممثلات» جيني ايبر لمساهماتهما البارزة في عالم أفلام التشويق. كما أضفى مضيف الحفل دواين جونسون الملقّب ب "ذي روك" جوّاً مميّزا على الحفل الذي حضره عدد من المشاهير والشخصيات المهمة منها حاكم كاليفورنيا الممثل الشهير ارنولد شوارزينيغر، وجيسيكا البا، ومايكل بافر، وجيرارد بتلر، ومايكل تشيكلس، واليشا كوثبرت، وروب ديبل، وجوش دوامل، وكريس ايفانس، وويل فيريل، وهاريسون فورد، ودينيس هوبر، وكيلي هيو، وعلي لارتر، وكايتي لومان، وكريستينا ميليان، وجون سي رايلي، وديفيد سبايد، ومستر تي، وكن واتانابي، وشون وايت وغيرهم.
بدأ الحفل بحادثة سير حين دخل ذي روك المسرح للمرّة الاولى في سيارة مصفّحة واصطدم بالخشبة! وتمتع بعدها الجمهور بسلسلة من العروض الحيّة فحضر جو كوكر الفائز بجائزة غرامي الموسيقية وألهب الجماهير بأغنية "أنا على ما يرام" “Feeling Alright”. كما تمّ تقديم عرض مذهل من فرقة باركور التي يمرّ أعضاؤها عبر الأبنية وبينها وفوقها ويتسلقونها بأناقة تامّة وقوّة بدنية هائلة. وقد ظهرت فرقة باركور في فيلم جيمس بوند الجديد كازينو رويال Casino Royal الذي فاز بجائزة "أفضل عمل على ارتفاع".
وأعيد إحياء الفيلم الذي حقق نجاحاً باهراً "قراصنة الكاريبي: صدر رجل ميت" The Pirates of the Caribbean: Dead Man’s Chest بواسطة مبارزة طاحنة بالسيوف.
قدّم ارنولد شوارزينيغر جائزة الإنجازات مدى الحياة لنجم افلام التشويق لبورت رنولدز ملقّبا أياه "بأعظم العظماء".
وقدّمت دنيز هوبر جائزة توروس العالمية لبديل الممثل في فيلم تشويق لهذا العام لجيرارد بتلر الذي وصفت دوره في شخصية الملك ليونيداس الاسبارطي في الفيلم الذي نال رواجاً هائلاً 300، "بالاداء القويّ والحقيقي الممزوج بالمهارة والبراعة الرياضية". وأضافت هوبر "منحنا جيرارد بتلر نظرة حديثة وفي الوقت عينه قديمة عن مبدأ بل التشويق في القرن الواحد والعشرين".
 إلى ذلك، كانت اللحظة الأهم في الحفل لحظة إعلان اسمي الفائزين بجائزة توروس العالمية المالية توني انجيلوتي ولاري ريبتكروغر. وقد فاز انجيلوتي الذي تعرّض للإصابة فيما كان يحلّ مكان جوني ديب في فيلم "قراصنة الكاريبي: صدر رجل ميت" وبجائزة أقضل عراك لهذا العام لعمله في نفس الفيلم. أمَا لاري ريببنكروغر الذي اعتبره بروس ويليس بتأثُّر بديله الخاص وصديقه الوفي فأصيب خلال تصوير فيلم "عش حرا أو مت بصعوبة" Live Free or Die Harder.
 وعلّق ويليس قائلاً "أريد أن أشكر” توروس وورلد ستانت أواردز” علة مساهمتهم التي تُعنى بالبدلاء الذين تعرّضوا إلى الإصابة خلال اداء عملهم". وتعود فكرة إنشاء تلك المؤسسة المدير التنفيذي، ديترخ ماتسشتز، ريد بُل ، الدعم المادي للبدائل المحترفين للممثلين الذين يتعرضون إلى إعاقة مؤقّتة او جزئية او دائمة خلال تأديتهم لعملهم