أحمد العرياني (واشنطن)
أكدت نهلة بنت أحمد الجبير، مديرة مركز التطوير الوظيفي بالملحقية الثقافية بأمريكا أنه تم إنشاء مركز التطوير الوظيفي لمساعدة الطلاب السعوديين في توسيع مهاراتهم وتعميق خبراتهم المهنية من خلال ربطهم مع فرص التدريب المحتملة وفرص التوظيف بعد التخرج مع الجهات الراغبة في التوظيف سواء أمريكية أو سعودية.
وقالت الجبير لـ«عكاظ»: إن المركز يهدف إلى تقديم النصائح والتوجيهات للمبتعثين عن كيفية البحث عن فرص التدريب والوظائف المناسبة لتخصصاتهم ومساعدتهم في الحصول على ذلك. وتابعت: استطعنا أن نبني علاقات جيدة مع العديد من المؤسسات والشركات السعودية التي توفر الفرص الوظيفية للطلاب السعوديين ومع عدد من الشركات والمؤسسات الأمريكية للحصول على خبرة عملية للخريجين قبل العودة للعمل في المملكة، وهذا يعود إلى الفوائد الكثيرة التي تكتسبها هذه الجهات من خلال التعاون مع المركز والتي تشمل على الوصول إلى الطلاب السعوديين المتخرجين من الجامعات الأمريكية في مختلف التخصصات والمستويات التعليمية.
وأشارت الجبير إلى أن المركز يهدف إلى تزويد الطلاب السعوديين بالفرص الوظيفية المتاحة في القطاعين العام والخاص بالمملكة أو المؤسسات والشركات التي تقوم بالتدريب أو التوظيف في أمريكا من أجل اكتساب الخبرة العملية التي تمكنهم من الحصول على وظائف مناسبة في المملكة.
وأوضحت الجبير أن الملحقية الثقافية بأمريكا بمتابعة وتوجيهات الملحق الثقافي، الدكتور محمد العيسى تحرص على أن يحصل جميع الخريجين على الفرص التدريبية المتاحة من أجل تطوير مهاراتهم ومن ثم تساعدهم في بناء السيرة الذاتية للحصول على فرص وظيفية مناسبة في المستقبل.