صحيفة عكاظ
  • الأربعاء 23/05/1437 هـ
  • 02 مارس 2016 م
  • العدد : 5372

قال إن علاقته بخادم الحرمين راقية وقوية جــــداً .. وإنه بـ«عاصفة الحزم» أصبح أقوى

الرئيس اليمني لـ «عكاظ»: لولا المملكة لأصبحت اليمـــن إيرانية .. وصالح نهب المليارات وسلم المدن لـ «القاعدة»

الرئيس اليمني لـ «عكاظ»: لولا المملكة لأصبحت اليمـــن إيرانية .. وصالح نهب المليارات وسلم المدن لـ «القاعدة»
 

يعد الرئيس عبدربه منصور هادي ركيزة أساسية للنضال اليمني من أجل إسقاط الانقلاب على الشرعية، واستعادة سلطة الدولة اليمنية الشرعية، بمؤسساتها الخدمية والسيادية. وكان قدر الرئيس هادي أن يواكب الأوضاع في بلاده على مدار عقود؛ من استقرار إلى اضطراب، ومن هدوء إلى بركان، ومن يأس وقنوط إلى أمل وحلم. لكنه من دون شك نتاج للثقافة اليمنية التي لا تعرف غير الطموح إلى الأفضل. وقد عرك السياسة في معاقلها كافة، بدءاً بـ «مصنع الرجال».. الجيش اليمني الذي هو أحد جنوده البارزين؛ الجيش اليمني الذي أوفده إلى أرقى الكليات والأكاديميات العسكرية في الغرب والشرق، وتدرج في أسلحته وألويته وفرقه حتى بلغ رتبة المشير. ومن بوابة الجيش دلف إلى السياسة، التي كانت قدره وقدر بلاده، وليست خياره؛ وزيراً للدفاع ونائباً للرئيس في كل العهود الزاهية والمضطربة التي شهدها اليمن. وتجلى الإجماع على حنكته وخصائصه القيادية حين توافق الفرقاء اليمنيون على انتخابه رئيساً للجمهورية في عام 2012م، ليقود الدفة وسط أمواج هادرة، حتى انتهى به الأمر حبيساً في الاعتقال التحفظي المنزلي الذي فرضه عليه الحوثيون بعد انقلابهم الغادر، واستيلائهم على العاصمة صنعاء. ونجح ببراعة جندي مقاتل عنيد في الفكاك من أسر مختطفي إرادة الدولة اليمنية، ليتمسك بشرعية رئاسته وحكومته، وليعلن عدن عاصمة موقتة للبلاد، وليناشد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقادة دول مجلس التعاون الخليجي، التدخل لإعادة الشرعية والاستقرار لليمن. الرئيس هادي ليس من القادة الذين تستهويهم الأضواء، والتصريحات الصحافية المتلاحقة، بل هو زعيم يفضل العمل في صمت؛ بحثاً عن التوافق، وتشجيعاً على فضيلة الحوار. ولم يكن سهلاً إقناعه بالخروج عن صمته، مثلما لم يكن سهلاً إقناعه بتعليق اجتماعاته واتصالاته المتواصلة بضع ساعات للإدلاء بحوار صحفي؛ لذلك كانت مهمة صعبة، لكنه ذلـَّلها بتجاوبه وبساطته وتواضعه وترحيبه بالتحدث إلى «عكاظ».

إلى مضابط الحوار الذي لا تنقصه الصراحة...
 • خلال ثلاثة عقود من حكم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، استطاع أن يؤسس «دولة عميقة»، ومنظومة فساد واسعة، وشبكة معقدة من «اللوبيات» المالية والعسكرية والسياسية والقبلية. ما الخطة الإستراتيجية التي يحرص عليها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للتعامل مع اليمن الجديد؟
•• أولاً.. بالنسبة للدولة العميقة في صنعاء ليست من زمن علي عبدالله صالح، فهي من زمن الإمام، ولم يعتمد أي تسريع لثورة 26 سبتمبر، واليمن تحتاج إلى خمسة قطاعات: الماء، الكهرباء، الصحة، التربية والتعليم، والطرق، وما زلنا نشكو منها حتى اليوم. وحين تمت الوحدة، وضعت في الدستور بعض البنود، على أن تنجز المشاريع المهمة، ولكنها لم تنجز، لأن الشعب نفسه مبني على القبلية، ومتأخر هو نفسه 70 سنة.
• إلى متى؟
•• في الجنوب كنا 22 سلطنة وولاية. اتخذت الحكومة البريطانية قرارا بإنهاء الثأر القبلي. أنهينا كل شيء. من قتل أحدا كان يهرب إلى الشمال، والثأر لا يزال في الشمال حتى اليوم. من يقتل في الشارع بسبب الثأر الدولة لا تتدخل.
• تربطكم علاقة بالمملكة العربية السعودية، خصوصاً بخادم الحرمين الشريفين، كيف تصف - فخامة الرئيس - هذه العلاقة؟
•• أرقى علاقة موجودة، وقوية جدًا، منذ نُصِّبت رئيساً. أما أيام علي عبدالله صالح فكان هناك ابتزاز سياسي يعتمد على تجارة السلاح؛ يبيع ويشتري ويبتز بنسبة 100%.

ثروة صالح وغسل الأموال

• يدور حديث عن أن ثروة علي عبدالله صالح تتجاوز أموال اليمن.. وأنها موجودة في 20 دولة.. ما صحة ذلك؟

•• ما قيل عن ذلك غير دقيق. هذه ليست أموالاً هو يأخذ من التجار والمناقصات والهدايا ويعطونه إياها؛ لكن الأموال التي يكسبها من غسيل الأموال عبر اليمن من الطيران أربعة مليارات دولار. استلفوا خمسة ملايين دولار، وأربعة مليارات أموال منهوبة.
• كيف هي علاقتكم بحزب التجمع والإصلاح، وأنتم تعرفون أنه قام بحملات وقت هجوم الحوثي وعلي عبدالله صالح داخل صنعاء، خصوصًا على مستوى النقابات وتحريك الشارع؟ ومحاولات حزب التجمع والإصلاح عبر رموزه «أخونة» الدولة. هل كان ذاك ظاهرا لك؟
•• وقتها كنت الأمين العام لحزب المؤتمر (الشعبي العام) والنائب الأول لعلي عبدالله صالح، ولم يكن حزب الإصلاح لديه القدرة أن يصل إلى هذا. صحيح أن لديهم قدرة، ولكن عندما ارتبطوا بالاشتراكيين، وحزب البعث العراقي، وحزب البعث السوري، والحزب الناصري تشكلوا، وكان حينها علي عبدالله صالح سمح بالانتخابات، وهم لديهم أموال، والشعب اليمني فقير. فمن يعطى من الشعب 50 أو حتى 10 آلاف ريال يصوت له.
• فخامة الرئيس هل كنت منتبهاً لهذه الرؤوس وعملهم نحو أخونة الدولة حين تسلمت الرئاسة؟ وهل أرسلت لهم تحذيراً؟
•• لا.. لم أرسل لهم أي شيء. اتفقنا نحن وإياهم.
• تقصد الاتفاقية المعلنة التي كانت مع كل التيارات؟
•• الاتفاقية التي أخرجت اليمن من الحرب.. نحو حكم ديمقراطي رشيد، اتفقنا بعد وساطات، وصدر قرار الأمم المتحدة، واتفقنا أنا والإرياني من المؤتمر، وياسين سعيد نعمان وعبدالوهاب الآنسي من الاشتراكي والإصلاحي، سألنا أنفسنا سؤالاً. هل يتم تغيير الحكم؟ وكانت هناك نية لتغييره، يريدونه من بيت الأحمر في سنحان، أو في حاشد. وجلس أحمد علي عبدالله وحميد الأحمر، وبعد ثلاث جلسات، قال حميد الأحمر إن نائب الرئيس لا بد أن تكون شركات النفط من صلاحياته.
• أي أن هناك طمعًا في الجانب الاقتصادي؟
•• هذا رفضه أحمد علي.
• كيف علاقتك بحميد الأحمر.. هل لا تزال مستمرة؟
•• العلاقة مقطوعة بيننا الآن؛ لأنه ضد مخرجات الحوار الوطني من الأساس.
• يقال إن المخلوع صالح حاول الاتصال بك عبر أكثر من وسيط، يناشدك التحدث مع السعودية لوقف الحرب بعد انطلاق «عاصفة الحزم» وتشكل التحالف العربي.. ما مدى صحة هذه المعلومات؟
•• لا.. لم يحدث أي اتصال.
المجاملة البريطانية الفرنسية للحوثيين

• الوساطة العمانية.. أين وصلت؟

•• ليست هناك وساطة.. أم تقصد من جانب الأمريكان، ولم أفكر فيها.
• ألم يحاول الوسيط العماني مرات عدة وكذلك الأمريكان؟
•• كالعادة مجرد مناشدات لوقف إطلاق النار، والعودة إلى طاولة الحوار؛ كون الأمريكان متبنيين المبادرة الخليجية.
• هل كان الأمريكان يجاملون الحوثي؟
•• ليس بالضبط، من كان يجامل الحوثي البريطانيون والفرنسيون؛ وهم من ضغط علينا كي يدخل الحوثي في الحوار؛ مع أن الحوثي أصلاً لم يكن معترفاً بالمبادرة الخليجية ولا الحوار.
وعندها قام علي عبدالله و16 عضواً من أعضاء مجلس النواب بمراسلة إيران لكي تصلح بينه وبين الحوثي، ويكون في صفه، وهو كفيل بإفشال الحوار، لأن هدف إيران إذا نجحت المبادرة الخليجية في اليمن يعتبر أن دول الخليج أصبح كل نفوذها في اليمن، يجب أن لا ينسحب صاحب هذه المبادرة. تكلمت مع مبعوث الأمم المتحدة أن إيران ضد المبادرة الخليجية، وأن ايران تعمل كذا.. وأن علي عبدالله صالح أرسل 16 عضو مجلس نواب إلى إيران لإقناع الحوثي بأن يكون في صفه.
اتصلوا بحسن نصر الله في لبنان، فقال لهم لا. اتضح أن علي عبدالله صالح يعمل من جانب، والحوثي من جانب آخر، وهدفهم أن لا ينجح الحوار؛ بعدها اتخذت جملة من القرارات عبر تحريك القيادات العسكرية. صنعاء نفسها مقسمة إلى مربعات نتقاتل ليلاً ونهارًا، اتخذت قرارات في الوقت نفسه لاستعادة حالة الهوية، لكن رؤساء الأحزاب أغلقوا هواتفهم ظناً منهم أنني نويت الرحيل.
في حوالى الساعة العاشرة ليلاً دعوت سفراء دول الخليج وأمريكا وبريطانيا، وقلت لهم غداً قبل حلول الساعة الرابعة لا بد أن يصدر قرار من مجلس الأمن يؤيد قرارات الرئيس اليمني بشأن القوات المسلحة؛ لأنه ليس لدي جيش ولا أمن.
جلسة مع الملك عبد الله
• يعني تحمي نفسك بقرارات دولية؟
•• نعم.. استدعيت السفير السعودي، وأبلغته بأن يتصل بالزياني، ويخبره بأنه في الساعة الرابعة أريد قرارًا من مجلس التعاون الخليجي يؤيدني؛ لأني أنا أفعِّل المبادرة الخليجية.
وقلت سابقاً للملك عبدالله بن عبدالعزيز إنني أواجه صراعاً من جانب إيران، في زيارتي له بعد الانتخابات مباشرة، وجلست معه، رحمه الله، جلسة خاصة بحضور الأمير سعود الفيصل رحمه الله، وسألته: «لماذا لم تُفعَّل المبادرة الخليجية حتى الآن، وأنها إذا لم تفعل فسوف ندخل في صراع وحرب أهلية، وأن إيران تريد لليمن أن يدخل في هذه الحرب». وأوضحت له الموقف في اليمن وأطماع إيران في فرض نفوذها عليه وأنها لا تهتم بأن تصبح دولة نووية بقدر اهتمامها بالهيمنة على المنطقة.
ومعروف أن إيران لديها إستراتيجية، وتريد أن تدخل اليمن في حرب أهلية للوصول إلى باب المندب، والسيطرة على المنافذ البحرية.
رد الملك عبدالله قائلا: «اسمع يا سعود الفيصل، هذا الكلام أقوله لكم من 20 سنة. اسمع هذا هو الصح، نحن سندعمك وسندعم المبادرة الخليجية، لازم تنجح».
وبالفعل دعمتنا الدول الخمس، ومجلس الأمن، والجامعة العربية، وجاء بان كي مون في زيارة إلى صنعاء للوقوف على الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية، باعتبار أن الآلية تعطي كل الصلاحيات للرئيس، حتى لو اتخذ قرارًا خارج الدستور، أو إذا اختلف رئيس مجلس النواب والأعضاء يكون الحل بيد الرئيس.
 
5 محاولات اغتيال فاشلة
• فخامة الرئيس.. كم محاولة اغتيال تعرضت لها؟
•• أربع مرات، غير المرة الأخيرة التي كانت في عدن. وإحداها عام 1999، كان عندي احتفال في شبوة. اتصل بي علي عبدالله صالح وقال: «خذ معك فلان وفلان»، عددا من القيادات. تأخرنا في المطار نحو ساعة من وصول الحفل، وحدث انفجار قبل وصولنا.
• ومعنى ذلك أنه كان يدبر للاغتيال؟
•• نعم.
• هل كان التأخير متعمدا؟
•• لا لم يكن متعمداً.
• سيادة الرئيس .. يقول العميد متقاعد محسن خصروف «إن عمران سقطت بخيانات، وصنعاء سلمت بخيانات، وظلت الحرب على أبواب المدينة من مارس 2014 واستمرت حتى سقوط اللواء، واستشهاد القائد قشيبي». هل كنت تعلم بالخيانة والتواطؤ من بعض رجالات الجيش أو قوى الأمن؟
•• لا.. أنا أعرف أن تركيبة الجيش 99% من القبائل التي حول صنعاء..
• حاشد وبكيل؟
•• حاشد وبكيل.. أعرف أن علي عبدالله صالح في الست حروب مع الحوثيين كلها كذب.. الست حروب.
• الست حروب .. كذب؟!
•• كذب بالنسبة لعلي عبدالله صالح، أما بالنسبة لعلي محسن لا. كان يرسل 10 قاطرات ذخائر لعلي محسن، ويرسل 12 قاطرة لعبدالملك الحوثي.
• يمد باليمين واليسار؟
•• نعم.. حين يرى أحدهم سيهزم يوقف الحرب. الآن توجد ثمانية ألوية.. ثمانية معسكرات داخل صعدة تأتمر بأمر عبدالملك الحوثي منذ 2011. طلبت منه اللواء التاسع في 2013 لتحريكه إلى المنطقة الواقعة بين البيضاء ورداع.
• رفض؟
•• لم يرفض، لكن كل الألوية عنده، حتى الألوية الأربعة التي هزمت رفض تحريكها.
• هل عبدالملك الحوثي حي؟
•• موجود.. حي. وهذه الألوية الأربعة سلمت سلاحها لعبدالملك الحوثي مع 120 دبابة وأربع كتائب مدفعية بكل عتادها. وفي 2011 عندما قامت الثورة، جمع علي عبدالله صالح الألوية الثمانية الموجودة في صعدة من فوق الجبال للمعسكرات، وأبلغهم أنهم يأتمرون بأمر عبدالملك الحوثي، وإلى اليوم موجودة الألوية الثمانية داخل صعدة.
 
علاقة وثيقة مع علي محسن
• تعيينكم لعلي محسن الأحمر هل هو فعلا تمهيد لمعركة صنعاء؟
•• تمهيد لكل شيء.
• بمعنى تعيينه قائدًا للميدان؟
•• علي محسن علاقتي معه كبيرة، وهو يفهم أصحابه، وأصحابه يفهمونه، وهناك ثلاثة يحكمون اليمن: الشيخ عبدالله الأحمر، وعلي عبدالله صالح وعلي محسن الأحمر. وفي 2011 تخلى علي محسن عن علي عبدالله صالح، وانضم لأصحاب الساحة (شباب الثورة).
• وفر إلى المملكة؟
•• جاء إلى المملكة حينما دخل الحوثي صنعاء، وكنت قد قابلت الملك عبدالله بن عبدالعزيز، في رمضان قبل الماضي، حينما كان الحوثيون على مشارف عمران، وقلت للملك عبدالله حينها إنهم على شفا عمران، وغداً سيأخذونها. لقد اتفق الحوثيون والمجلس المحلي وحزب مؤتمر عمران على الانقلاب، ووقعوا على ألا يؤذي أحدهم الآخر، ولم تعد هناك أي مؤسسة حكومية، لا أمن مركزي، ولا اللواء العسكري المتمركز في المحافظة.
وأكدت للملك عبدالله أن عمران ستسقط في ذلك الوقت، وبسقوطها ستسقط صنعاء؛ لأن القادة الحوثيين والقبليين يؤمنون بأن قتل القبيلي لأخيه القبيلي في تلك المناطق حرام، ومقاتلتهم للألوية العسكرية بكل تشكيلاتها جائز.
نظرية نابليون في الحصار
• هل تعتقد أن معركة صنعاء ستطول؟
•• الحقيقة.. الشرفاء من العسكريين لم يتربوا على النهب والسرقة، ونعوِّل عليهم كثيراً، وهم يدركون أهمية نظرية نابليون في الحصار والتطويق، ولهذا فنحن نسير على النظرية نفسها. وتمت السيطرة على ميدي التي كانت بيد الحوثيين وحينما نستعيد تعز والحديدة ستسقط صنعاء.
• تعز إلى الآن لم تسقط...
•• لا توجد قوة عسكرية فيها. حينما كنت في عدن طوال الأشهر الثلاثة الماضية دربنا ثمانية آلاف شاب مقاتل، ومن تعز 2000، وأمرت ببناء معسكر لهم بين محافظتي لحج وتعز لتدريب 3000 من أبناء تعز.
• ألا توجد عربات سعودية ومن دول التحالف أُمددتم بها؟
•• بلى، والمملكة تمدنا والإمارات أعطتنا حوالى 150 عربة سابقاً، موزعة على بعض الألوية العسكرية، ونحن طلبنا الدخول في المعركة براً، لكنهم رفضوا، ومنحونا مراقبين جويين يساعدوننا في عدن بالضرب بالطيران، وهذا كان محل حديثي مع الشيخ محمد بن زايد الذي دار حول طبيعة التدخل، وأبلغته بأنني طلبت تدخلاً، لا دعماً بالطيران فقط.
تواصل مستمر مع محمد بن سلمان
 • هل أنت على تواصل مستمر مع ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان؟
•• نعم.. على تواصل ممتاز مع الأمير محمد بن سلمان، ويقدم الدعم والمساندة والشهامة، ولولا «عاصفة الحزم» لسقط اليمن في أربعة أيام، وأصبحت اليمن إيرانية؛ وهذا الكلام قلته في 2012 للملك عبدالله. «إذا لم نتفق نحن وأنتم والأمريكان وندك الدبابات والمدفعية والألوية التي استولى عليها الحوثي وكانت بيد الأحمر فسيأتي يوم ويدخل الحوثي صنعاء وستستقبله صنعاء».
أما في ما يخص المنطقة الرابعة في عدن التي تشرف على خمس محافظات (عدن وتعز ولحج وأبين والضالع) استولى عليها الحوثي في 24 ساعة.
• ولكن السلاح في كل مكان في اليمن!
•• السلاح منتشر في اليمن، وهناك 27 لواء جميعها بيد علي عبدالله صالح.
• كيف ترد على مقولة علي صالح «من يحكم اليمن يجب أن يجيد الرقص على رؤوس الأفاعي».. هل هذا صحيح؟
•• هذا بالنسبة له.. لم يترك أحداً بسبب مؤامراته وخياناته والجميع عنده أعداء، ولذا لم يقف أحد في صفه من الشرفاء.
مؤامرة إسقاط صنعاء
• من هم الشركاء غير الحوثي والمخلوع في إسقاط صنعاء وخيانة الجيش؟
•• سقوط صنعاء اللاعب الأساسي فيه علي عبدالله وأولاده، وهم من يقف وراء التحالف مع الحوثيين؛ إذ اتفقوا على 10 نقاط أبرزها: أن يكون عبدالملك الحوثي المرجع الديني لليمن، وأن يكون أحمد علي عبدالله صالح المرجع السياسي، واغتيالي كرئيس للدولة حتى تنتهي المبادرة الخليجية، واعتماد التجربة الإيرانية كمرجع للحكم في اليمن، على أن تدعم إيران الاقتصاد اليمني.
• كيف توصلتم إلى هذه النقاط؟
•• جاء أحد مستشاريَّ من الحوثيين وجلس عند مسؤول الأمن القومي ونسي هاتفه؛ لكن مسؤول الأمن القومي سلم الهاتف لغرفة العمليات المشتركة بيننا وبين السعوديين والأمريكان.
• ماذا وجدتم فيه؟
•• تمكنا من فك الشفرة والتوصل إلى الاتفاقية بين المخلوع والحوثي والمكونة من 10 نقاط. اتصلت بعبد الملك الحوثي وأبلغته بالنقاط التي اتفق عليها مع كل من علي عبدالله صالح، وأحمد الكحلاني، وعارف الزوكا، ودويد، ومن طرفه علي الحاكم، ومحمد المشاط، ومحمد علي الحوثي، قلت «الذي كتبته أنت والمخلوع لن ينفذ، والتجربة الإيرانية الاثناعشرية لن تطبق في اليمن». رد عليَّ: «من قال لك؟ نحن نتبع المذهب الزيدي»، أجبته، إذا كنت زيدياً أنشئ لك جامعة زيدية لتدريس المنهج الزيدي المعتدل على بينة، كجامعة الإيمان في صنعاء، والأحقاف في حضرموت، والشريعة في الحديدة، ونتعايش سلمياً، أما أن يكون لديك 1600 طالب يدرسون في قم وتقول إنك تنتهج الزيدية، فهذا كذب على الشعب.
• كم عدد أفراد «حزب الله» اللبناني المشاركين مع الحوثي في المعارك، خصوصاً أن قناة «العربية» نقلت أخيراً تقريراً عن وجود خبراء يدربون الانقلابيين ويديرون المعركة؟
•• هم موجودون منذ زمن، وعددهم قليل.
• وبالنسبة للإيرانيين، خصوصا أنه قُتل أخيراً اثنان منهم؟
•• نعم قتل اثنان، وكان لدينا ستة معتقلين إيرانيين، قدموا لتركيب مصنع صاروخ غراد مداه 70 كيلومتراً، ضبط في حاوية مخفياً وسط ألعاب أطفال، واتضح من «الكتالوغ» أنه مُصدَّر إلى صعدة.
• كم عدد المحتجزين الآن من إيران و«حزب الله»؟
•• الحوثيون أطلقوهم بعد السيطرة على صنعاء، ولم يعد لدينا أحد.
• ولكنكم أعلنتم ضبط خلية مخابرات إيرانية في 2013 في صنعاء.. هل يمكن أن تضعنا في الصورة لطبيعة مهماتها؟
•• كان عميل مخابرات يحمل الجنسية السورية، وهو إيراني، وأعطوه جواز سفر لبنانياً، دخل اليمن كرجل أعمال قبل حوالى 12 عاما، لكن الاستخبارات في مكافحة الإرهاب المشتركة بيننا والأمريكان كشفت وجود مراسلات تصدر من صنعاء القديمة إلى إريتريا والصومال وجيبوتي وإثيوبيا وتعز أيضاً، ودار الشك في تنظيم «القاعدة»، حددوا لنا البيت بالـ(جي بي أس)، وتمكنا من اعتقاله، ووجدناه في وكره، وهو عبارة عن غرفة عمليات يديرها لأكثر من 10 سنوات لمصلحة إيران.
وضبطنا معه أوراقه الثبوتية من جوازات سفر إيرانية وسورية ولبنانية وما يثبت أنه إيراني الأصل. واعتقلنا عقبها ستة آخرين كانوا يجرون مكالمات مع أحد أصدقائهم في مصر، حول تجهيزهم مقرا لمصنع للصواريخ ضبط في عدن قبل ستة أشهر، واتضح من المكالمات أن ترتيبات سفرهم ستتم عبر مطار الحديدة. رصدهم الأمن القومي، وقبض عليهم في الطائرة مع الجهاز، وبتعاون من شيخ يمني، مع أنهم إيرانيون، وتم نقلهم إلى صنعاء. الإيرانيون مهمتهم التدريب.
• هل كانت هناك وساطات للإفراج عنهم؟
•• وردتني رسالة من حسن نصر الله في عام 2014، يستوضح فيها عن أمر الستة المسجونين، وتعهد بأن لا تتكرر مرة أخرى، مبرراً وجودهم في اليمن بأنهم أرسلوا ليدربوا إخوانهم في صعدة على أساليب الحكم ولن يقوموا بأي تخريب.
• وماذا عملت؟
•• بالطبع رفضت ولم أصدق ما يقول.
حين سلم صالح أبين لـ«القاعدة»

• هل صحيح أن هناك علاقة بين جهاز الأمن اليمني الذي أسسه المخلوع وتنظيمي «القاعدة» و«داعش»؟

•• نعم.. ومنذ زمن.. في 2011 طلب مني علي عبدالله صالح أن أقف معه، ولا أهتم بمن في مجلس الدفاع، وقال: «نحن سنضرب أصحاب الساحة (شباب الثورة)، معنا 11 لواء مدفعية، وندك مقر الفرقة، وسأقول اتفقنا أنا والنائب». رفضت ذلك. لكنه رد قائلا: «ستندم». وبعد يومين عندما حضرت لدار الرئاسة وجدته يضحك، ويبادر بالقول: «ألم تعلم أن أبين سقطت بيد القاعدة». استغربت حديثه، وسألته: أين الألوية العسكرية المرابطة في المحافظة؟ وأين الأمن المركزي في جعار؟ أجاب: «انسحبوا للمعسكرات».
غادرت وأنا على يقين أن محافظتي (أبين) سلمت لـ«القاعدة»، التي هي مجرد مسمى يردد في التلفزيون، وظل المخلوع يحرض ما يسمى بتنظيم «القاعدة» على القتل، ويدفع لهم مرتبات، حتى وقعت حادثة مسجد الرئاسة وكنت منعزلاً في منزلي.
• لماذا لم تستهدفوا المخلوع حتى الآن، خصوصاً أنه يوجد رجالات للمقاومة والجيش الوطني وحتى التحالف العربي؟
•• نحرص على حياة المدنيين.
انضمام اليمن لـ«التعاون» بشرط

• هل ناقشتم مع الملك سلمان انضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي مستقبلاً؟

•• وافق على شرط دون الحوثيين وعلي عبدالله صالح.
• كيف تتعامل مع الحركة الانفصالية في الجنوب؟
•• هم يطالبون بأن يكون هناك انفصال مرتب، والواقع يظهر أن هناك عملة موحدة، وعلماً موحداً، ودولة واحدة، لكن عندما تكون بالأقاليم دولة اتحادية كونفدرالية ستنجح.
• هل تتوقع بناء دولة اتحادية يمنية في المستقبل؟
•• نعم.. من الممكن ذلك، وتقوم على أربعة أو خمسة أو حتى ستة أقاليم، لكن حتى الآن ربما تكون ثلاثة أقاليم، ودون دولة اتحادية لا يمكن قيام نظام في اليمن أو تطويره.
• إعلامكم ضعيف لماذا؟
•• لأن الكثيرين لم تتضح لهم الرؤية حتى الآن.
• فخامة الرئيس ..لا بد أن يكون الصوت الإعلامي في اليمن قوياً وهناك كفاءات إعلامية يمنية من المفترض أن يستفاد منها في تجلية الرؤية للإعلاميين اليمنيين، خصوصاً من زملائهم وبني جلدتهم الذين يعملون في وسائل الإعلام السعودية وغيرها؟!
•• كان أي إعلامي في عهد علي عبدالله صالح يوجه انتقاداً له أو يتحدث في السياسة، يسجنه، ليس ذلك فحسب، بل يبتزه بصور خليعة حتى يضمن عدم تكرار ما حدث.
• إيران محاصرة من دخول اليمن براً وبحراً وجواً كيف توصل السلاح للداخل؟
•• هي تستغل سفن الصيادين العادية للدخول إلى اليمن عبر الساحل البحري بين المكلا والغيضة، واليمن تمتلك ساحلا كبيرا يمتد على طول 2600 كيلومتر.
وكنت قد طلبت من الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله أن يمدنا بقاعدتين بحريتين لحمايتنا، كي نتغلب على الكثير من الإشكاليات التي تواجهنا، وغالبيتها تستهدف أمننا وأمن المملكة؛ فعملية تهريب السلاح أو المخدرات هدفها النيل من الشباب اليمني والسعودي، وهو ما تسعى إيران لتدميره عبر البوابة البحرية.
قواعد سعودية في اليمن

• هل هناك توجه مستقبلي لإنشاء قواعد عسكرية سعودية أو خليجية أو حتى عربية بعد انتهاء الحرب في اليمن؟

•• ممكن ذلك.. نحن وأنتم جسد واحد، نحن في مرحلة استعداد لجيش يصل قوامه إلى 3.7 مليون شخص، والله أعطاكم اليمن ثروة بشرية ولديهم استعداد ليكونوا عساكر، ولدي الآن ستة ملايين شاب تراوح أعمارهم بين 15 و28 سنة، جاهزون، وتم تدريب مليون منهم، ويمكن الاستفادة منهم كما كانت تفعل بريطانيا في الجنوب. كانت تتعاقد مع مليون لأربع سنوات، ثم تسرحهم وتتعاقد مع مليون آخر، وأنتم يمكن أن تستفيدوا من هذه التجربة، وتضعوا هؤلاء الشباب على الحدود الجنوبية لمنع تهريب السلاح والمخدرات.
الخلاف مع نائب الرئيس
• هل يوجد خلاف بينك وبين نائبك رئيس الوزراء خالد بحاح؟
•• لا خلاف بيننا.. هناك خلاف في الرؤية فقط. والظرف يحتم علينا أن نكون معاً. وقد اخترته لهذه المهمة؛ وعسى الله أن يوفقه.
• لماذا لم تعاود الدول الخليجية والعربية فتح سفاراتها في العاصمة الموقتة عدن بعد تحريرها؟
•• نظراً للظروف الأمنية، من الصعب أن يتم الطلب من الدول العربية أو الخليجية معاودة فتح سفاراتها في الوقت الحالي.
• هل «القاعدة» موجودة فعليا في المكلا؟
•• نعم.
• وماذا عن داعش؟!
•• و«داعش» موجود!، يتحدثون عن وجود «داعش»، لكن الموجود على الأرض «داعش» التي يديرها علي عبدالله صالح.
• لو اتصل بك علي عبدالله صالح أو أرسل أحداً إليك طالباً وساطتك للخروج من اليمن أو الاستسلام.. ماذا سيكون ردك؟
•• أنا موافق على خروجه من اليمن، وسابقاً قدمت مقترحاً، وقلت لا يمكن أن تنجح المبادرة الخليجية إلا إذا خرج علي عبدالله صالح، ومن ضمن ما طرحته خروجه إلى المغرب لعامين، حتى نستفتي على الدستور، ونجري انتخابات برلمانية ورئاسية.
• متى تتوقع أول انتخابات رئاسية لليمن؟
•• بعد نهاية الانقلاب، وعندما ينهزم الحوثي وصالح.
• بعدها مستعد لتسليم السلطة؟
•• وقتها مستعد لتسليم السلطة، ولكن بعد تنفيذ المبادرة الخليجية، يليها الاستفتاء على الدستور. وسيتم أولاً إجراء انتخابات في المحافظات على المستوى المحلي والمركزي في يوم واحد، كما حدث في السودان وإثيوبيا.
• كيف علاقتكم بجيبوتي؟
•• ممتازة جداً.
• كم المساحة التي تسيطر عليها الشرعية في اليمن الآن؟
•• نسيطر على أكثر من 85% من مساحة اليمن.
أول قرار رئاسي بعد التحرير

• ما هو أول قرار سيتخذه الرئيس عبد ربه منصور هادي إذا حررت صنعاء؟

•• أول قرار سأتخذه سأدعو لاجتماع لجنة الهيئة الوطنية لمناقشة مسودة الدستور. وكانت قد شكلت لجنة من 85 شخصية من كل اليمن لمراجعة المسودة الأولى، وحينها ستوزع على الشعب للمراجعة، تليها عملية الاستفتاء على الدستور ثم الانتخابات، وسأسلم اليمن للرئيس المنتخب، ولن أرشح نفسي لأي انتخابات، وسأكون مشرفاً.
• لكل ظالم نهاية.. كيف ترى نهاية علي عبدالله صالح؟ يقتل؟ ينتحر؟ يقولون إن لديه الآن مشكلات سيكولوجية؟
•• صاحب الحروق من الدرجة الثانية بحسب الأطباء الأمريكان سيظل يعاني من أمرين: إما أن يكون متوتراً باستمرار حتى مع أولاده، أو يكون بليداً وشارد الذهن.
• ونهاية الحوثي كيف تراها؟
•• ستأتي نهايتهم كلهم.
• هل هناك دول غربية تتغاضى عن الميليشيات الانقلابية غير الروس؟
•• أظهر الروس موقفاً مؤيداً للشرعية ولتنفيذ القرار الدولي 2216 من خلال لقاء وزير خارجيتنا مع نظيره الروسي أخيراً، وأكدوا أنهم ضد الحوثي وعلي عبدالله صالح.
• منْ الآن يمسك بزمام الأمور في اليمن؟
•• زمام الأمور موزع بين الرئيس الشرعي والملك سلمان ودول مجلس التعاون.
ولد الشيخ لم يقدم شيئا

• والمبعوث الأممي؟

•• لا.
• ما دور ولد الشيخ إسماعيل؟
•• لم يقدم شيئاً.
• قيل إن المبعوث السابق جمال بنعمر.. كان حوثياً أكثر من الحوثيين؟
•• هو الذي فرض الحوثي للدخول في الحوار؛ لأن الحوثي لم يوقع على المبادرة الخليجية ولم يعترف بالقرارات الأممية، وأعطاه بن عمر أكثر من أي حزب موجود في الحوار.
• هل أنت واثق من الرجال الذين حولك؟
•• بإذن الله.
• هناك تقارير تتحدث عن أن المصالح تحكمهم؟
•• المصالح كثيرة، بعضهم تحكمهم المصالح، وبعضهم القبلية.
• هل تشعر اليوم أنك أقوى من أي وقت قد مضى؟
•• نعم أقوى بعاصفة الحزم.
لا أفشي سري للناس

• لماذا يقال إن الرئيس هادي قوته في هدوئه؟

•• لأني عسكري.
• لكنهم يقولون إنك تعاني من مشكلة الانعزالية في الحكم؟
•• وما المطلوب؟ هل مطلوب مني أن أتكلم مع الناس؟ إذا فشا سري انتهيت.
• كيف علاقتكم بشباب الثورة؟
•• ممتازة جداً.
• هل هم على تواصل معك؟
•• على تواصل معهم ونفذت كل طلباتهم.
• والآن العلاقة مستمرة؟
•• نعم.
• أحد اليمنيين حملني سؤالاً لفخامتكم: متى ستعود الرياضة إلى اليمن؟
•• حينما يوجد الأمن والاستقرار كل شيء سيعود.
• التحالف العربي في 310 أيام ماذا حقق؟
•• حقق الأمن والاستقرار لدول الخليج؛ لأن إيران إذا كانت سيطرت على اليمن فإن دول التحالف ستكون تحت نظر إيران، والتحالف نجح وعاصفة الحزم أرعبتهم.
• بعض السفراء التابعين لعلي عبدالله صالح لماذا لم يتم تغييرهم؟
•• كنت في صنعاء نتناقش مع الأحزاب، وكل حزب يريد سفيراً يمثله، والقانون يمنحني تعيين 20 والباقون الـ80 من السلك الدبلوماسي، والأحزاب ترفض هذا الشيء، وهناك 18 سفيراً يتبع لهم في مصر، وتركيا، واليابان ودول أخرى.
• فخامة الرئيس من الذي أخرجك من صنعاء إلى عدن؟
•• هذا لن أقوله.
• أرجوك؟
•• هناك أشياء كثيرة.. وهناك ناس لا يزالون داخل صنعاء.
• منْ مِن وزرائك حتى الآن في المعتقل؟
•• تمكنا من الإفراج عن وزيرين، فيما لا يزال وزير الدفاع وشقيقي مسؤول الأمن السياسي في محافظة عدن ولحج في المعتقل.
• السفارات الموجودة في صنعاء هل لديكم موقف منها؟
•• لا.
• الفترة القادمة ستعقد القمة العربية. ماذا ستقول؟
•• لكل مقام مقال.
• هل توجد زيارة قريبة لأي بلد آخر؟
•• ربما.. إلى الكويت وقطر والإمارات.
• هل تخشى الاغتيال؟
•• على الإطلاق لم أخشه حتى في عدن؛ لأنني تعرضت للاغتيال أكثر من مرة، أنا أول من قاد معركة ضد الشمال في عام 1972، وكنت قائد محور في محافظة الضالع. وفي حرب 1972 قدت المعركة ضد الشمال في كرش، وأنا قائد محور أيضاً.
• من وعدكم بإعادة إعمار اليمن غير الدول الخليجية؟ سمعت أن هناك دولاً أخرى؟
•• لدينا وعود ونفكر في مؤتمر لإعادة إعمار اليمن، وسيعقد في الأمم المتحدة، واتفقت مع البريطانيين؛ لأنهم يشرفون على الملف الاقتصادي اليمني.

اليمن بوابة أمن الجزيرة العربية

• ما رسالتك كرئيس إلى جنود قوات التحالف من دول الخليج وغيرها الذين استشهدوا من أجل اليمن؟
•• نترحم على كل الشهداء في اليمن والسعودية والبحرين والإمارات، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وأقول لهم إن تضحياتهم في اليمن هي تضحيات للجزيرة العربية، وليس طلباً؛ لأن بعض الناس يقولون لماذا يذهبون إلى اليمن، إذا سقطت اليمن سقطت الجزيرة العربية.
• متى تتخلى عن هدوئك ولا تجامل بعض القيادات التي لها علاقة بالمخلوع علي عبدالله صالح؟
•• عندما أشعر من كلامك أنه يؤثر على إستراتيجيتي لا أقبله، لكن إذا الكلام عادي، فأنا لدي إيمان أن الحظ يساعد القائد بنسبة 45%، والباقية 55% على شطارته وقوته، وإذا اتخذت القرار على 55% فأنت متسرع، وإذا لم تتخذ القرار على 56% فأنت متردد.
• ماذا تقول لحسن نصرالله بعد أن أدرجت السعودية مجموعة من أعوانه على القوائم الإرهابية؟
•• أقول له كن عربياً قبل أن تكون إيرانياً، وأن الذي يفكر فيه هو والإيرانيون لن يصلوا إليه، العالم تطور.
• عدد من اليمنيين في الضاحية الجنوبية في بيروت يخرجون على قنوات «حزب الله» وقنوات إيرانية.. هل تعلم عنهم شيئاً خصوصاً أنهم تدربوا في الإعلام الإيراني؟
•• توجد أربع قنوات تبث ليلاً ونهاراً (المسيرة، العالم، المنار، والميادين). وطالبنا الإيرانيين بإيقاف تلك التدخلات.

حكاية «جهان» الإيرانية

• كيف علمتم بعملية تهريب السلاح عبر السفينتين جهان1، 2؟
•• تمكنا من ضبط السفينة جهان بعد أن تمت مراقبة اتصالات لأحد أبناء صعدة الذين ذهبوا إلى إيران بهدف التهريب، وتُرك في أحد المنازل بمدينة قريبة من الجزيرة الإيرانية التي يتم فيها الشحن والتهريب؛ وأبلغ في الاتصال أقاربه بأنه محتجز في منزل بعد أن سلب منه حتى هاتفه الخلوي. تتبع الأمريكان هذا الاتصال، وتمت مراقبة عملية الشحن، لوحظ أن السفينة يتم شحنها بالسلاح، وتلحيم أجزائها، ويعزل السلاح عن مادة الديزل التي وضعت أعلى السفينة للتمويه، وعندما أبلغنا بأن هناك سفينة تحشد السلاح في طريقها إلى اليمن بالقرب من عُمان توجهنا بقوات من مكافحة الإرهاب، وتمت ملاحقتها بالزوارق، وكان على متنها 80 شخصاً على أنها متجهة لليمن، وكان هذا عام 2014 وهما السفينتان «جهان 1» و«جهان 2».
• لماذا لم يضبطها العمانيون؟
•• ضبطها العمانيون ونقلوها إلى منطقة المسيلة في حضرموت، التقينا في مؤتمر القمة العربية آنذاك في الكويت، وذكَّرت وزير خارجية عُمان يوسف العلوي وقلت له نحن والأمريكان متابعون للسفينة وهي محملة بالسلاح وإذا رجعت إلى إيران فأنتم شركاء في تهريب السلاح.
• كيف علاقتكم مع العمانيين؟
•• طيبة.
• هل تشعر بأنهم يميلون إلى الحوثي؟
•• لا .. لا يميلون، بل هم يحاولون تقريب وجهة النظر.
• تقصد التوافق؟
•• حينما لم تقدم الأمم المتحدة شيئا، سواء سفن السلاح أو غيره، طُلب مني أن تكون عُمان وسيطا بين اليمن وإيران، بحيث نطلب عبرهم توقف إيران عن تدخلاتها في الشأن اليمني. أرسلت مسؤولاً ودعوت مدير مكتب السلطان قابوس إلى صنعاء بغرض عقد لقاء بين مسؤول الأمن القومي الإيراني ونظيره في بلدنا، وطرحت عليه الأدلة بما فيها المحتجزون الإيرانيون، ومصنع الصواريخ والسلاح المضبوط. وشددت على المسؤول الذي كلفته بعرض تلك الأدلة على شكل نقاط دون الخوض في أي حديث آخر، إلا أن المسؤول الإيراني طلب مغادرة الوسيط العماني، وقال لمبعوثنا: لا يمكن أن يعيش الإنسان بلا أكسجين، «الثورة الإيرانية هي أكسجين الشعوب المستضعفة». وكانت هذه الجملة نهاية الاجتماع.
• هل تواصل معك الإيرانيون بشكل مباشر أو عبر وسطاء؟
•• هم متورطون بالسلاح والسفن، ولم نتحدث مع بعض.

أضف تعليقك
انتهت فترة التعليق
  • - إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها
  • - ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسيء إلى شخص أو جهة بأي حال من الأحوال
أخبار أخرى
الداود: وقاية الشباب من التطرّف بالتوعية
يعز علينا أن نخسر أحداً من أبنائنا
تأمين السلامة بمراجعة إجراءات الدفاع المدني
«العدل» تستثني «المحامين» من الاختصاص المكاني في دعاواهم ضد موكليهم
خلصونا من «الدعوجية» وقلصوا المواعيد
نقل 110 قضاة و 5500 قضية من «المظالم» إلى «العدل»
اتصل بنا

الأكثر مشاهدة في المحليات:

إحصائيات الكتاب:

إحصائيات الأكثر: