• الخميس 06/07/1434 هـ
  • 16 مايو 2013 م
  • العدد : 4351
  • الأرشيف
آخر الأخبار:

قـال فلان وفلانة

أدى انتشار وسائل الاتصال وسرعتها وتعددها وأحدثها وليس آخرها بالطبع الواتس اب إلى تفريخ وعشرات الظواهر الغريبة التي لم تعد تخفى على المتأمل باعتبارها مفاتيح جيدة لقراءة المجتمعات خاصة تلك التي تستطيع توفير التقنية بسرعة وسهولة للجميع بحيث لم يعد من الغريب أن نجد أحدث الأجهزة في أيدي الأطفال وعمالة المنازل.
ومن تلك الظواهر الطاغية بقوة على سطح الوات ساب ظاهرة تلميع النجوم والتي تبدأ بقال فلان وفلانة لتجد تحتها كما من النصائح المعروفة سلفا لا تذهب. لا تفعل. لا تأكل. لا تشرب. والحكايات التاريخية المكررة ولاستحلاب مشاعر الجماهير يوجه الكثير منها للمرأة باعتبارها شيطانة وآفة من ناحية ولتدريبها على الطاعة العمياء والتفريط في حقوقها وإنسانيتها من ناحية أخرى ولزيادة الحبكة تختمها الأدعية.
ولا بأس من إضافة بعض البهارات أحيانا لضمان الموضوعية القشورية بهدف كسب ا