نهائي العرب «مغاربي»

 سالم الأحمدي (جدة)

تختتم بطولة كأس العرب التاسعة للمنتخبات لكرة القدم بعد أن يلتقي مساء اليوم على استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة المنتخبان المغربي والليبي في نهائي عربي أفريقي خالص، حيث أثبتت المجموعة الثانية أنها الأقوى بين المجموعات الثلاث في البطولة التي أقيمت بين مدينتي جدة والطائف، فهذه المجموعة تعتبر المجموعة الوحيدة التي قدمت فريقين في الدور قبل النهائي وهما الآن يعودان وجها لوجه للمنافسة على اللقب، وكانت مباراة الفريقين في دور المجموعات قد انتهت بالتعادل بدون أهداف، وجاء تأهل المنتخب المغربي إلى النهائي بعد أن تصدر مجموعته، والتي ضمت كلا من منتخبات ليبيا والبحرين واليمن، بقيادة المدرب البلجيكي ايريك جيريتس حيث حصل المنتخب المغربي على سبع نقاط عن هذه المجموعة، متقدما بفارق الأهداف على ليبيا، والتقى في دور نصف النهائي المنتخب العراقي وفاز عليه بهدفين دون رد، بينما وصل المنتخب الليبي إلى النهائي بعد أن جاء في المركز الثاني خلف المنتخب المغربي بفارق الأهداف، والتقى في نصف النهائي المستضيف المنتخب السعودي وفاز عليه بهدفين دون رد بقيادة المدرب الوطني عبدالحفيظ أربيش، ويأتي هذا النهائي ليسجل بطلا جديدا في سجل أبطال كأس العرب منذ انطلاقتها عام 1963م، حيث لم يسبق للمنتخبين المغربي والليبي تحقيق لقب هذه البطولة، من جانب آخر يملك المنتخب المغربي عددا كبيرا من اللاعبين القادرين على قيادة أسود الأطلس لتحقيق لقب البطولة، ويأتي في مقدمتهم مهاجم المنتخب المغربي وهداف البطولة برصيد ثمانية أهداف ياسين الصالحي، بالإضافة إلى أن المنتخب الليبي يملك لاعبين شبابا يملكون الكثير من الحماس والرغبة لتحقيق اللقب لأول مرة، ويأتي كأبرز الأسماء في المنتخب الليبي قائد الفريق أحمد سعد الذي أكد أن الفوز الذي حققه منتخب بلاده على المستضيف السعودي كان وراءه روح الفريق والتي ستكون حاضرة وبقوة مساء اليوم على أمل أن يتوج المنتخب الليبي بكأس هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخه من أجل إسعاد جماهير المنتخب الليبي.


[ تكبيير ]


البطولة العربية
الأكثر مشاهدة في البطولة العربية
جميع الأخبار