• أحمد السيد (القاهرة)

انطلقت، أمس، المسابقة العالمية للقرآن الكريم في القاهرة، بمشاركة 70 دولة من بينها المملكة، وأكثر من 100 متسابق من بينهم متسابق سعودي، وتستمر لمدة أسبوع. وافتتح المسابقة رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، بحضور مفتى مصر ووزراء الأوقاف والتنمية المحلية والتموين والنقل.
وأعرب الدكتور عادل بن إبراهيم بن محمد الرفاعي أستاذ القراءات بكلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، ممثل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالمملكة للمشاركة في تحكيم المسابقة، عن سعادته بالمشاركة في لجنة تحكيم المسابقة العالمية الثانية والعشرين للقرآن الكريم، قائلا «أعتبر هذه المشاركة وساما على صدري، وأشكر القائمين على هذه المسابقة لاختياري لذلك، وأشكر المملكة على إتاحة فرصة المشاركة في قلب القاهرة لتبعث برسالة أمل للامة كلها تؤكد على سماحة ديننا وتعمق أسس المودة والإخاء العربي والإسلامي».
وأضاف «هذه المسابقة العالمية تؤكد للعالم أجمع عنايتنا وحفظنا لكتاب الله وسنة نبيه ــ صلى الله عليه وسلم ــ ليسود الأمن والأمان والسلم والسلام ومواجهة التطرف، ليس في منطقتنا فحسب، بل في العالم أجمع».