رويترز (طوكيو)
لم تكد تتغير اسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي امس الجمعة بعد هبوطها الجلسة السابقة دون 62 دولارا للبرميل بسبب اعتقاد السوق ان واردات النفط الى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم ستعود الى مستوياتها المعتادة بعد تأخيرات بسبب الضباب الاسبوع الماضي. ونزل سعر عقود النفط الامريكي الخفيف لاقرب استحقاق شهر ابريل سبعة سنتات الى 61.57 دولارا للبرميل في التعاملات الالكترونية عبر نظام جلوبكس.