يحيى الفيفي (أبها)
تستوقف الأفراح التي تنظم في الاستراحات على طريق المحالة في أبها، العابرين للاستمتاع بمشاهدة العروض الشعبية، ومراسم استقبال المدعوين التي يستخدم فيها إطلاق النار ودوي بنادق البارود.
بينما دأب الأطفال والأسر على الخروج إلى قمم الجبال المجاورة لموقع الفرح لمشاهدة تلك العروض التي تتزايد في الصيف حيث تكثر مناسبات الأفراح والزواج.
وبين سالم الشهراني أن مظاهر الاحتفال التي تنظم في الاستراحات على طريق المحالة تستوقفهم خصوصا أنها موروث عريق لا يزال أهالي عسير متمسكين به على الرغم من زحف الحضارة والتمدن على مناحي الحياة كافة.
وأفاد أنه يستمتع كثيرا وهو يسمع دوي بنادق البارود وهي ترحب الضيوف القادمين من القبائل الأخرى، لافتا إلى أن تلك المظاهر تعزز من الترابط بين أفراد المجتمع.
بينما، كان لسليمان عسيري ملاحظة على توقف الأهالي على الطريق لمشاهدة العروض الشعبية في منطقة المحالة، لافتا إلى أنهم يتسببون في إرباك حركة السير، متمنيا تنظيم متابعتهم لتلك العروض. واستدرك بالقول: «لكن تظل تلك المراسم جميلة وتعيدنا إلى الزمن الجميل، خصوصا عمليات الاحتفاء باستقبال الضيوف من خلال إطلاق دوي بنادق البارود، فضلا عن العروض الشعبية العريقة»، لافتا إلى أن تلك المشاهد تجبر أي عابر على التوقف للمشاهدة.