مريم الصغير (الرياض)

تنطلق يوم غد الأحد فعاليات ورشة عمل مواجهة وعلاج الحالات الطارئة والحرجة في طب النساء والولادة والتي ينظمها مستشفى قوى الأمن بالرياض لمدة ثلاثة أيام.

وأوضح الدكتور محمد عسيري مدير إدارة الشؤون الأكاديمية والتوعية الصحية أن هذه الورشة التدريبية تأتي امتداداً لندوات سابقة نظمها المستشفى لمناقشة مواجهة الحالات الطارئة في طب النساء والولادة، مؤكداً أن هذه الورشة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع( 15) ساعة تعليم طبي.

إلى ذلك أشارت الدكتورة روضة البهيان استشارية طب النساء والولادة ورئيسة اللجنة العلمية إلى أن الهدف من الورشة يتمثل في تدريب المعنيين بحالات الولادة من أطباء وجهاز تمريض وقابلات على التعامل الأمثل مع الحالات الطارئة في هذا المجال، وإيجاد سياسات وإجراءات موحدة ينفذها الممارسون لطب النساء والولادة من خلال تطبيقات الطب المبني على البراهين في مواجهة الحالات الطارئة قبل وأثناء وبعد الولادة للأم والجنين، وتعليم الأطباء بالخطوات التي يجب اتخاذها للسيطرة على النزيف والحفاظ على الأم من المخاطر المحتملة والمهددة لحياتها، كما سيتم التطرق إلى آليات التدخل الطبي المباشر مع حديثي الولادة ومتى يجب على الطبيب ذلك.

وقالت إن فكرة هذه الفعالية جاءت بناءً على إحدى توصيات مؤتمر إدارة المخاطر السريرية في طب النساء والتوليد والذي عقد بالمستشفى عام 1428هـ، 2007م .

وقالت «نحرص على تنظيم هذه الورشة التدريبية واستقطاب نخبة من المتحدثين البارزين في هذا المجال لطرح ومشاركة خبراتهم وما توصلوا إليه في أبرز المستجدات في العلاج والتشخيص ومواجهة الحالات الطارئة قبل وأثناء وبعد الولادة، وأحدث الآليات وأنجع طرق التدخل وذلك من خلال المحاضرات العلمية وورشة العمل التدريبية التي ستقدم، حيث سيقدم (17) متحدثا عددا من المحاضرات النظرية وورش العمل التدريبية للحضور الذين حرصوا على الاستفادة مما سيطرح في هذه الورشة والذين يبلغ عددهم 35 مشاركا من دول الخليج العربي وداخل المملكة، وذلك سعياً منهم لتطوير قدراتهم المهنية».