ثامر سودي قمقوم (عرعر)

من المنتظر أن يصل اليوم إلى المملكة السجين السعودي في العراق يوسف عوض دليم سلمان، من مواليد العام 1977م والنزيل في سجن الناصرية والذي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات في العراق بتهمة تجاوز الحدود بعد أن تم اعتقاله في العام 2004م.

وأكدت مصادر لـ «عكاظ» أن السجين يوسف عوض دليم سيعود عن طريق دبي قبل الساعة العاشرة صباحا ثم ينتقل إلى المملكة في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر.

وكشفت مصادر لـ «عكاظ» أنه سبق وأن تم تحويله البارحة الأولى من سجن الناصرية إلى دائرة الترحيل والإقامة بحي الكرادة في بغداد.

ومن جهة أخرى كان من المنتظر وصول السجين السعودي خالد أحمد سعدون أحمد، من مواليد 1982م والمحكوم عليه بالسجن عشر سنوات بتهمة تجاوز الحدود، ولكن السلطات العراقية توقفت عن الإفراج عنه بعد ورود خطأ في اسم جد السجين من سعدون إلى سعدان ما جعلهم يؤخرون الإفراج حتى يتم تصحيح الخطأ.

ويعتبر الشمري السجين الثالث بعد السجناء سعود عبدالله الشمري ونمر عايض العتيبي وياسر الشهراني الذين عادوا قبل أكثر من شهرين.

إلى ذلك كشفت مصادر لـ «عكاظ» تجدد المتاعب النفسية لدى السجين السعودي في سجن التاجي عبدالله محمد هندي العنزي، خاصة بعد انتهاء محكوميته قبل أكثر من ثلاثة أشهر، غير أنه ما يزال يواجه مصيرا مجهولا في السجون العراقية.

وأكدت ذات المصادر أن الجهات الرسمية هناك رفضت الإفراج عنه بسبب عدم وجود أوراق أصلية، وأن ما هو متوفر الآن من إثبات انتهاء محكوميته هي أوراق منسوخة إضافة إلى وجود مماطلات من أجل توجيه تهم للعنزي مثل محاولة الهروب من سجن أبو غريب.

من ناحية أخرى استغرب إبراهيم محمد هندي، شقيق السجين العنزي من المماطلات المستمرة منذ ثلاثة أشهر في الإفراج عن شقيقه وعودته إلى المملكة، داعيا إلى تفعيل الجهود من أجل إنقاذ شقيقه من تصرفات منسوبي السجون العراقية وإعادته إلى المملكة.

وفي السياق نفسه ناشد ابن عم السجين السعودي وليد عايض سعد فهد القحطاني الحكومة العراقية بالنظر إلى حال السجناء السعوديين هناك، والذين يواجهون حاليا أسوأ معاملة، مؤكدا أنه تلقى اتصالا من السجين وليد تحدث له عن المعاملة السيئة التي يلقونها، حيث يجبرهم السجناء هناك على القيام بأعمال لا علاقة لهم بها مثل غسيل الملابس وإعداد الشاي، وقال إنهم يتعرضون للضرب المبرح.

إلى ذلك حصلت «عكاظ» على اسم مسؤولين في أحد السجون العراقية يتعاملون بطريقة فظة مع السجناء السعوديين.

من جانبه استنكر مسؤول العلاقات الثنائية بالسفارة العراقية بالرياض الدكتور معد العبيدي حدوث أفعال مسيئة للسجناء، رافضا أن يكون لدى السفارة أي معلومات أو شكاوى من أي شخص، وقال «لا نستطيع أن نؤكد حدوث ذلك ما دام لا يوجد دليل ملموس».

ورحب العبيدي بكل من يرغب تقديم شكوى مدعومة بالأدلة تؤكد وجود انتهاكات أو اعتداءات على أي سجين في السجون العراقية.

وأكدت مصادر خاصة لـ «عكاظ» أن السجين السعودي يوسف عوض دليم الشمري سيعود اليوم الثلاثاء عن طريق دبي في الإمارات العربية المتحدة قبل الساعة العاشرة صباحا، ثم ينتقل إلى المملكة في تمام الساعة الثالثة، إن شاء الله.