أيمن الصيدلاني (المدينة المنورة)
ينظم غدا مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ممثلا بقسم الأمراض العصبية يوما توعويا بمناسبة اليوم العالمي لمرضى التصلب العصبي المتعدد.
وأوضح رئيس قسم العصبية بالمستشفى استشاري أمراض العصبية الدكتور عابد جليل، أن هذا اليوم يهدف إلى توعية المرضى وذويهم بمرض التصلب العصبي المتعدد، والذي يعتبر مرض التهابي مزمن (طويل الأمد) يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي ولم يعرف بعد سبب حدوث المرض.
مشيرا إلى أن آلاف الأبحاث العلمية حول العالم تجرى من أجل تجميع أجزاء الصورة بدقة لحل هذه المعضلة، لأن حدوث التلف بطبقة المايلين في مرض التصلب المتعدد قد يكون نتيجة استجابة غير طبيعية للجهاز المناعي بالجسم وهو المسؤول بشكل طبيعي عن الدفاع عن الجسم من أي غزو جرثومي سواء بكتيري أو فيروسي، والكثير من خصائص مرض التصلب المتعدد تحمل صبغة المرض ذاتي المناعة والذي يعني أن يهاجم الجسم خلاياه وأنسجته وهي (المايلين) في مرض التصلب العصبي المتعدد.
وأوضح بأن الباحثين لم يتوصلوا إلى المحرك أو الزناد الذي يحث الجهاز المناعي على مهاجمة المايلين المحيطة بالأعصاب ويؤديها، مبينا أن عددا من الاستشاريين من داخل وخارج المنطقة سيشاركون بألقاء أربع محاضرات توعوية، تركز على مرض التصلب العصبي المتعدد وتعريفة، والالتهاب العصبي البصري وآخر ما توصل إليه العلم الحديث في تطوير أدوية المرض والجانب النفسي.
وتعقد المحاضرات لتوعية وتعريف المرضى وذويهم بالعلاجات الجديدة التي تتعلق بالمرض وآخر الإنجازات الطبية من الناحية العلاجية، لأن مرض التصلب العصبي المتعدد يستهدف الفئة العمرية من 25 - 35 عاما يليها من 15 - 25 عاما ثم من 35 - 45 عاما والنساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض أكثر من الرجال.
وقال عابد جليل، أنه وحتى اليوم لم يتضح سبب معين للإصابة بالمرض، وأن جميع العلاجات التي تصرف للمصابين بالمرض عبارة عن أدوية مساعدة، مشيرا إلى أن عدد المصابين بالمرض خلال العام الماضي بلغ 117 مريضا ومريضة، وأن العدد ارتفع لهذا العام ليصل إلى 152مصابا ومصابة بنسبة زيادة 68 % للنساء و35 % للرجال.