أحمد الصائغ (جدة)
واسى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ محافظة جدة البارحة أسرتي الجفالي والسليمان في وفاة ابنهم الشاب محمد وليد أحمد الجفالي، حيث زار سموه الأسرة في منزلها، معبرا لهم عن بالغ مواساته وعميق حزنه، داعيا الله أن يتغمد فقيدهم برحمته، ويلهم الجميع الصبر وحسن العزاء.
كما توافدت على مقر العزار جموع غفيرة من رجال أعمال وكبار شخصيات وأعيان جدة أبرزهم رئيس المراسم الملكية محمد الطبيشي، السفير هشام ناظر، المهندس زكي فارسي، المهندس يحيى بن لادن، يوسف بالغنيم، عبدالعزيز بالغنيم، محيي الدين كامل، محمد الفضل، علي رضا، الدكتور محمد عرفان، الداعية عمرو خالد، الذي أكد لـ «عكاظ» أن الفقيد الراحل كان على صلة مباشرة به، وأنه زامله في الكثير من الأعمال الخيرية التي كان يحرص عليها «رحمه الله»، ويدعم تلك الأعمال بكل ما لديه، مشيرا إلى أن حزنه عميق على فقدانه، خاصة أن الفقيد رافقه في أداء العمرة قبل نحو الشهر، وتحدث معه عشية وفاته، داعيا الله أن يتغمده برحمته ويدخله فسيح جنانه.
من جانبه أعرب والد الفقيد رجل الأعمال وليد الجفالي أن مواساة أصحاب السمو الملكي وأصحاب المعالي حضوريا أو هاتفيا خففت من آلامه وحزنه بوفاة ابنه الوحيد محمد 24 سنة، داعيا الله عز وجل ألا يريهم مكروها..
يشار إلى أن البارحة أول أيام العزاء للرجال في منزلهم الكائن في حي الحمراء خلف وزارة الشؤون البلدية والقروية غرب مبنى التأمينات الاجتماعية وللنساء بمنزل جدة الفقيد بشارع الكورنيش حي الشاطئ.