هاني باحسن (جدة)
نجح الفريق الطبي في مدينة الملك عبدالله الطبية في مكة المكرمة في إجراء جراحة متطورة لمواطنة في العقد الثاني من عمرها، واستئصال ورم في الغدة الجار درقية بعد معاناة دامت لـ 10 أعوام من الألم وضعف في العظام.
وتمت معاينة المريضة في مدينة الملك عبدالله الطبية وأظهرت التحاليل التي أجريت من قبل الدكتور سهيل باجمال استشاري العظام الأستاذ المساعد في كلية الطب في جامعة أم القرى وفريق مكة المكرمة لجراحات الرأس والرقبة وجود ورم في الغدة الجار درقيه ، وقرر فريق العمل إمكانية استخدام تقنية المنظار الجراحي لاستئصال الورم من الرقبة، بدلا من الطريقة التقليدية والتي تستلزم عمل فتحة كبيرة نسبيا في الرقبة، وتمكن الفريق من فتح ثقب صغير في الرقبة وتم استخدام تقنية المنظار الجراحي في استئصال الورم، واشترك في العملية كل من الدكتور رجب الزهراني استشاري الأنف والأذن والحنجرة المشارك والدكتور حداد الكاف أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في مدينة الملك عبدالله الطبية في مكة، وقد استغرقت العملية 90 دقيقة خلت من أية مضاعفات، وغادرت المريضة المستشفى بعد 48 ساعة من إجراء العملية بكامل صحتها.