• بدأ دورينا وبدأت معه الأسئلة تتوالى حول من سيربح ومن سيخسر ومن سيهاجم ومن يدافع ولا تثريب في ذلك إذا كان هناك ما يستحق الإشارة والإشادة معا..
• ولأنني منتم للوسطية في كل شيء فلن أذهب إلى ما ستفعله أو تقره حمى البداية وأحاكم الفرق من خلال مبارايات أمس واليوم..
• فنحن بحاجة إلى الواقعية في متابعتنا وإلى الواقعية في أحكامنا..
• ولا بأس إن وجدنا بين المباريات ما هو جدير بالنقد فلن نتردد ولكن بموضوعية..
• وفي جانب آخر من جوانب الرسالة الإعلامية السامية يدخل التلفزيون السعودي معترك النقل الحصري بست قنوات رياضية وطموحات تمنحنا القدرة على التفاؤل بأن رأس المال والمكسب عند دولتنا هو شبابها بعيدا عن استنزاف الجيوب وقريبـا من محاكاة الواقع بواقعية مطلقة بعيدا عن الإثارة المبتذلة وبعيدا عن أنا أشتم إذن أنا موجود.
• ولا أعني بهذا الصمت على أي خطأ يحدث فمن رحم هذا الخطأ يلد الصح لكن أنا مع المعالجة الإعلامية الهادئة لا النقد المبني على مواقف سابقة أو على هوامش أخرى معنية بتثبيط العزائم.
• اليوم وبعد أن تحول الحلم إلى حقيقة وأصبح دورينا في قبضة قنواتنا الرياضية من حقي أن أجيب على كثير من الأسئلة حول إمكانات وتمكن وزارة الثقافة والإعلام من كسر قاعدة رؤوس الأموال والظفر بهذه الصفقة.
• أسئلة كانت تنطلق من قاعدة يحلمون وقواعد معنية بكلام الاستراحات والمقاهي لن أحاكم أصحابها ولكن أقول على طريقتهم تحلمون أن تظفروا بمباراة واحدة.
• أما الأسئلة الأخرى فأجاب عليها الزملاء تركي بن سلطان وعبدالرحمن الهزاع وعادل عصام الدين.
• وأقول زملاء كتأكيد على أن المنظومة واحدة فيها تراتبية على الورق أما على أرض الميدان فالكل سواسية جد واجتهاد ومثابرة و العنوان دوما الدوري السعودي في القنوات السعودية أحلى..
• ولكي لا أرمى من المغبونين ببعض من الطماطم والبيض الفاسد سأكتفي بهذا القدر وأتجه إلى ريكارد الذي قال مع الزميل طارق الحماد عبر لاين سبورت كلاما مهما جعلني أقول له شكرا فهذا ما كنا ننتظره منك..
• الرجل لم يكذب ولم يتجمل بل قال الصدق والصدق فقط لأنه مدرب محترف ومحترم وليس أمثال أولئك الذين وعدوا ولم يوفوا بربع وعودهم.
• محمد نور شد حيلك فمن كلام ريكارد متأكد أنك عائد لا محالة.
• الكره يا صديقي العزيز في مرماك وليس في مرمى أحد غيرك.