• لست مع من ذهب في أعقاب مباراتنا مع عمان إلى التكتيك والتكنيك ولا مع من قال ريكاردو أخطأ بقدر ما أنا مع أن نقطة عمان جيدة ولم أقل ممتازة ونقاط أستراليا الثلاث هي المهم والأهم..
• أعتقد بل أكاد أجزم أن هذا الهولندي الأسمر بحاجة إلى وقت لكي يفهمنا ونفهمه وليس بحاجة الآن منا لأن نحاكمه على غياب ذاك وحضور هذا.
• جبلنا ونحن نتحدث عن المنتخب أن نذهب إلى الأسماء وننسى المجموعة بمعنى أننا نسأل لماذا ياسر ولماذا نور لدرجة أصبحنا معها إسيرين للشخصنة أكثر وأكثر وأكثر ولعلكم أدركتم ما أعنيه..
• أنا معكم أن ثمة أخطاء لابد من معالجتها ومعكم أن ثمة مرحلة يجب أن نعرفها قبل أن نخوض في تفاصيلها..
• ولا أظن أن هناك هدفا أمامنا أكثر أهميـة من كأس العالم في البرازيل لكن في الأجندة تفاصيل معني بها الاتحاد جديرة بأن نلتف حولها ولا نلتف عليها.
• ولأن مباراة أستراليا في الدمام حد فاصل بين الطموح والرغبة فعلينا جميعا أن نسهل المهمة على المدرب واللاعبين بحضور مفيد وأن لا نستسهل المباراة على أساس أن الأرض تلعب مع أصحابها فهذا كان زمان أيام كان فيها التشجيع مرتهن بسيل الدم ولا تندم..
• اعتراني شك وريبة وأنا أقرأ رأيا فنيا لمدرب وطني عاطل قال فيه هذا ليس منتخبنا بل منتخب الاتحاد السعودي لكرة القدم وأظن لو ترك له الحبل على الغارب «لفشرها» على طريقة يونس شلبي.
• يـا إلهي لهذه الدرجة بيننا من يقول مثل هذا الكلام ونقدمه على أنه خبير ومدرب وطني ونهرب من قبح الكلام إلى قبح التبرير باعتبار هذا رأيا مسؤولا عنه صاحبه..
• لو كل مدرب أو محلل أو كاتب قال في النهاية ما لا يجوز من القول واعتبرنا قوله رأيا فلربما يتحول الإعلام إلى ساحة الكلمة فيها مستباحة والشتم أو الكلام الساقط يسمـى رأيا.
• أعجبني المعلق العماني الذي علق على مباراة منتخبنا ومنتخب بلاده عبر القناة العمانية حينما أعيق الحوسني على مقربة من منطقـة الجزاء السعودية حيث قال حتى وإن كانت ضربة جزاء فمثل هذه الأخطاء جزء من اللعبة.
• لم يصرخ .. لم يحتج .. لم يهول الأمر .. فلماذا معلقونا فقط من يطارد أخطاء الحكام.
• سؤال أنا جزء من إجابته لكنني سأتركه معلق على فيه الاستفهام.


للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 251 مسافة ثم الرسالة