• أيها الملك الذي أحب الناس فأحبوه وصدقهم فصدقوه واحترمهم فاحترموه عهدك زاهر وخيرك وافر وذكرك عاطر وشخصك نشهد الله والخلق نادر.
• هكذا تجلى الأديب والمثقف خالد الفيصل في حضرة الملك فأخذنا معه إلى القول ونشهد الله والخلق أنك نادر.
• يضيف المفوه دايم السيف في حضرة المليك قولا على قول أيها الفارس على صهوة الزمان وسيد الحضور في كل مكان أنت الذي إذا قال فعل وإذا فعل أنجز وإذا أنجز حمد الله وشكر.
• صديقي الأديب وصديقي المثقف هل قرأتم نصا بهذا الجمال ؟
• أبحروا معي في عوالم الأمير خالد الفيصل فلربما تجدون من المحار واللؤلؤ ما ينسينا جهل ذاك وتقعر من أحالوا الكلمة إلى المعاش باستخدامهم العبارات هكذا كيفما اتفق ليقال إنهم محدثون وهم من أحدث باللغة.
• ثم يحول الفيصل بلسان فصيح وقامة لا تعترف بالاهتزاز اللغة إلى عقد فريد في الحديث عن مليك تتبارى العبارات في الثناء عليه فكيف والحديث عن أطهر بقعة.. شيدت للحرم وقفا لا ترى له في البلاد وصفا إلا شموخك الذي أظفى عليه شرفا وطاولت جبال مكة ورفعت فوقها ساعة وأصبح لنا توقيت في كل نشرة أخبار ؟
• ولم يقف عند هذا النبل في الحديث بل قال لك خطة تنموية عبقرية لا يدركها إلا ذو العقول الذكية تكرم الإنسان وتبني المكان وتختصر الزمان وتجمع بين حاجة المواطن وخدمة ضيوف الرحمن..
• شيء ما يجعلني انحاز لهذا الأمير لا أدري هل هو وعيه أم ثقافته أم حكمته وأشياء أخرى تجعلني أقول بين خالد المسؤول وخالد المواطن قاسم مشترك يبرزه خالد المثقف.
• ومن على منبر المسؤول قال خالد الفيصل أمام ملك ذكره عاطر وشخصه نادر.. فمن جديد المطار إلى حداثة القطار وبديع المسار يلفت الأنظار.
• تعالوا تأملوا هذا الربط في القول وأمعنوا النظر في العبارات ولا بأس أن تصفقوا للصفة والموصوف فهذا النص النثري هو شعر في رسالة شاعر ونص اختصر فيه المسؤول منجز ملك.

للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو 636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 251 مسافة ثم الرسالة